إل موندو: ميركل أبدت شجاعة وخضوعا خلال زيارتها لأوشفيتس

 

 

مدريد ـ (د ب أ)- علقت صحيفة “إل موندو” الإسبانية على الزيارة التي قامت بها المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أمس الجمعة لمعسكر الاعتقالات والإبادة النازي السابق “أوشفيتس” في بولندا.

وكتبت الصحيفة في عددها الصادر اليوم السبت: “إنه لأمر نادر سماع مثل هذا الخطاب القوي والواضح من سياسي مثلما فعلت أنجيلا ميركل أمس، عندما زارت، لأول مرة منذ توليها مهام منصبها كمستشارة، معسكر الاعتقالات النازي السابق أوشفيتس”.

وذكرت الصحيفة أن “هذه ليست المرة الأولى التي يطلب فيها مسؤولون من برلين علنا الصفح عن البربرية النازية. لكن رسالة (ميركل) الواضحة كانت أكثر من مجرد مناسِبة، حيث جاءت في وقت تنتشر فيه معاداة السامية في كافة أنحاء أوروبا على نحو منذر مجددا، خاصة في ألمانيا، حيث يوقظ صعود اليمين المتطرف أسوأ الأرواح”.

وأضافت الصحيفة: “أبدت ميركل مجددا المزيد من الشجاعة والخضوع على نحو عزز من تقديرها”.

وكانت ميركل أعربت في مستهل كلمتها التي ألقتها أمس عن بالغ تأثرها جراء الفظائع التي ارتكبها النازيون في “أوشفيتس” إبان الاحتلال النازي لبولندا، وقالت: “اشعر بخزي بالغ”، معتبرة وجود حياة يهودية مزدهرة في ألمانيا اليوم مجددا هبة كبيرة.

ويعتبر معسكر “أوشفيتس-بيركناو” رمزا للمحرقة النازية (الهولوكوست) على مستوى العالم. وبحسب التقديرات، لقي أكثر من مليون شخص حتفهم في المعسكر، وكان أغلبهم من اليهود.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here