إلهان عمر تتعرض للتهديد في لوس أنجلوس

لوس أنجلوس ـ متابعات: كشف موقع إلكتروني أمريكي، مساء اليوم الخميس، النقاب عن تعرض النائبة المسلمة في الكونغرس، إلهان عمر، للتهديد.

وذكر الموقع الإلكتروني الأمريكي “ذا بلاست”، أن إلهان عمر تعرضت لتهديد، بغرض منعها من حضور مؤتمر في مدينة لوس أنجلوس، حول الحقوق المدنية الأمريكية للمسلمين.

وحصل الموقع الإلكتروني على تسجيلات صوتية من محكمة أمريكية، توضح أن فندق “هيلتون” المخصص لانعقاد المؤتمر تلقى، في 19 مارس/ آذار الماضي، تهديدا عبر مكالمة هاتفية من سيدة مجهولة، توعدت بنسف الفندق إذا تمت استضافة النائبة المسلمة إلهان عمر، والسماح لها بالتحدث.

وأورد الموقع الأمريكي أن السيدة المجهولة وصفت عمر بأنها تشكل خطرا على المجتمع الأمريكي وعلى الفندق. في وقت تبحث شرطة لوس أنجلوس عن الشخصية التي أطلقت التهديد لإلهان عمر، عبر “المكالمة الهاتفية”، على أمل العثور على المشتبه به.

يشار إلى أنه في نوفمبر/ تشرين الثاني 2018، فازت بعضوية مجلس النواب الأمريكي، سيدتان مسلمتان، هما إلهان عمر، ذات الأصول الصومالية، ورشيدة طليب، فلسطينية الأصل.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. . في وقت تبحث شرطة لوس أنجلوس عن الشخصية التي أطلقت التهديد لإلهان عمر، عبر “المكالمة الهاتفية”، على أمل العثور على المشتبه به.
    ==================================
    نفس موضوع التفتيش عن المجرم الوحش (البغدادي)

  2. وحصل الموقع الإلكتروني على تسجيلات صوتية من محكمة أمريكية، توضح أن فندق “هيلتون” المخصص لانعقاد المؤتمر تلقى، في 19 مارس/ آذار الماضي، تهديدا عبر مكالمة هاتفية من سيدة مجهولة، توعدت بنسف الفندق إذا تمت استضافة النائبة المسلمة إلهان ع————————————————-
    ===============================
    هذه هي نفس التسجيلات الصوتية لداعش في مناطق العراق وسوريا واليمن التي بدأت تضرب أمريكا نفسها

  3. ان يجازف الأمريكي(ة) *بنسف فندق* لكي يمنع صوتا من الكلام ؛ فهذا يثبت أن الصوت المراد إسكاته * قد نسف الديموقاطية الأمريكية المزعومة من أساسها وجذورها * فحولها إلى * ديكتاتورية الرأي الأوحد * الذي لا وجود ولا سيادة له إلا بكيانات استبدادية حلوبة * يرضعها عجل * لا فرق بينه وبين البقرة الحلوب

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here