إلغاء مؤتمر صحافي لكارلوس غصن كان مقرراً الجمعة

طوكيو – (أ ف ب) – ألغي مؤتمر صحافي كان مقرراً مساء الجمعة في طوكيو للمدير التنفيذي السابق لمجموعة “رينو” و”نيسان” كارلوس غصن الموجود حالياً قيد الإقامة الجبرية في اليابان.

وكان محامٍ من مكتب المحاماة الذي يمثل غصن ومتحدثة تابعة مباشرة للرئيس التنفيذي قد نفيا في وقت سابق لوكالة فرانس برس إدلاء غصن بأي تصريح.

وأوضح نادي المراسلين الأجانب في اليابان (اف سي سي جاي) في بيان أن “غصن، وبعد استشارة عائلته، قرر إلغاء المؤتمر الصحافي الذي كان مقرراً عند الساعة 21,00 (12,00 ت غ) هذا المساء” في طوكيو.

وأكد بيان النادي، بحضور غصن ومحاميه الرئيسي جونيشيرو هيروناكا “في البداية، تواصل محامو غصن مع النادي في منتصف النهار للتأكيد على أن مؤتمراً صحافياً سيعقد مساء الجمعة”.

وتابع البيان “تم التأكيد على ذلك في أكثر من اتصال هاتفي بين المحامين والنادي”.

لكن أبلغ المحامون لاحقاً نادي المراسلين الأجانب أن “عائلة غصن ومستشاره الإعلامي” عارضا إدلاءه بتصريحات.

ووفق المتحدثة باسمه، فإن غصن “مستاء جداً” لرفض المحكمة من جديد لقاءه زوجته كارول غصن التي لم يلتق بها منذ مطلع نيسان/ابريل.

وبموجب شروط إطلاق سراحه المشروط، يمنع على غصن التواصل مع زوجته بدون اذن، وهو ما يصنفه محاموه بأنه وضع “غير إنساني”، لكن تبرر النيابة العامة هذا القرار بالخشية من اتلاف أدلة.

وتحدث غصن سابقاً لوسائل الإعلام لكن لم يعقد مؤتمراً صحافياً منذ توقيفه في 19 تشرين الثاني/نوفمبر 2018، وأمضى نحو 130 يوماً في الاحتجاز في طوكيو لاتهامه باستغلال النفوذ وعدم التصريح الكامل عن أمواله للسلطات خلال إقامته في اليابان.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here