إلغاء تصويت على تمويل الأمم المتحدة لعمليات سلام في أفريقيا  للمرة الثانية خلال 10 ايام خشية “فيتو” أميركي

الامم المتحدة – (أ ف ب) تراجعت الدول الأفريقية في مجلس الامن الدولي الأربعاء للمرة الثانية خلال 10 ايام عن طرح مشروع قرار للتصويت يتعلق بتمويل الأمم المتحدة لعمليات سلام في القارة السمراء، وذلك تحت تهديد استخدام الولايات المتحدة لحق النقض “الفيتو”.

وتقدمت أثيوبيا وغينيا الاستوائية وساحل العاج بمشروع القرار الذي ينص “مبدئيا” على تمويل الأمم المتحدة “دعم عمليات السلام التي ينفذها الاتحاد الافريقي بإذن من مجلس الأمن” على اساس النظر بكل حالة على حدة.

كما يشير إلى أن الأمم المتحدة يمكن أن توفر ما يصل إلى 75 بالمئة من التمويل، بينما يغطي الاتحاد الأفريقي النسبة المتبقية البالغة 25 بالمئة.

وواجه نص مشروع القرار مطبات كثيرة منذ بداية هذا الشهر قبل بلوغه الصيغة النهائية وتقديمه للمرة الأولى.

فقد دعت ساحل العاج التي تتولى الرئاسة الدورية لمجلس الأمن الى تصويت في 10 كانون الأول/ديسمبر وهي متفائلة بامكان اقراره.

لكن بعد ساعات ألغي التصويت تحت ضغط من الدول الأوروبية بسبب وجود تهديد ب”فيتو” أميركي.

وظلت الولايات المتحدة تردد منذ أسابيع إنها لا تعارض المشروع نفسه وإنما توقيته.

ويقول دبلوماسيون إن الولايات المتحدة لا يمكنها الالتزام بتقديم تمويل قبل الحصول على مصادقة مجلس النواب الجديد في الكونغرس، والذي يبدأ ولايته في كانون الثاني/يناير.

وأثارت الدول الأفريقية الثلاث في مجلس الأمن القضية مرة أخرى الأربعاء، لكنها رفضت تسوية اقترحتها الولايات المتحدة.

وقال دبلوماسي افريقي لم يكشف عن هويته لفرانس برس “سنعطي انفسنا 36 ساعة اخرى”، مضيفا ان “الامور تسير على الطريق الصحيح”.

وأكد دبلوماسي آخر أن التصويت تأجل إلى الجمعة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here