إلزام التطعيم ضد الحصبة بألمانيا سيشمل نزل اللاجئين وجليسات الأطفال

برلين – (د ب أ)- كشف تقرير صحفي أنه من المقرر أن يشمل الإلزام المخطط له بالتطعيم ضد الحصبة في ألمانيا نزل اللاجئين أيضا وجليسات الأطفال اللائي يتولين أمورهم طوال اليوم خلال فترة غياب الأبوين في العمل.

ونقل تقرير صحيفة “بيلد أم زونتاج” الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم معلوماته من مشروع قانون لوزارة الصحة الألمانية تحت عنوان “قانون الحماية من الحصبة وتعزيز الوقاية باللقاح”.

يشار إلى أن وزير الصحية الاتحادي ينس شبان يعتزم تقديم مشروع القانون في مجلس الوزراء يوم الأربعاء القادم.

وقال شبان للصحيفة الألمانية إنه يسعى لحماية جميع الأطفال قدر الإمكان من عدوى الحصبة، وأضاف: “من لا يقوم بتطعيم نفسه أو تطعيم أطفاله، لا يعرض نفسه فقط للخطر، وإنما يعرض أخرين أيضا لذلك في إطار مجتمع مفتوح”.

وتنص خطط مشروع قانون وزير الصحة الألماني التي تم الإعلان عنها في أيار/مايو الماضي على أنه من المقرر إدخال إلزام تطعيم ضد الحصبة لجميع الأطفال والأفراد العاملين برياض الأطفال والمدارس، وكذلك العاملين في مؤسسات طبية اعتبارا من آذار/مارس .2020 ومن المقرر أيضا فرض غرامات مالية تصل قيمتها إلى 2500 يورو.

وبحسب التقرير الصحفي، يجب تقديم الإثبات على تلقي الأطفال للتطعيم في المؤسسات المعنية في موعد أقصاه شهر تموز/يوليو عام 2021، ويسري ذلك أيضا على العاملين بمدارس أو رياض أطفال أو نزل لاجئين، وذلك وفقا لمشروع القانون.

وأضافت الصحيفة أن أي طالب لجوء يصل حديثا سيتوجب عليه تقديم هذا الإثبات في موعد أقصاه أربعة أسابيع بعد وصوله، بحسب القانون.

وأشارت الصحيفة إلى أنه من المقرر أن يقدم المركز الاتحادي للتوعية الصحية الدعم في تنفيذ القواعد وسوف يحصل على مليوني يورو سنويا في مقابل ذلك.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here