إقالة “وايت” متحدثة البنتاغون وتعيين خلف لها

واشنطن/الأناضول

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، الإثنين، إقالة متحدثته، دانا وايت، من منصبها، وتعيين تشارلز اي. سامرز، خلفًا لها، اعتبارًا من مطلع يناير/كانون الثاني 2019.

جاء ذلك بحسب بيان صادر عن الوزارة الأمريكية، وصل الأناضول نسخة منه.

وقال البيان إنه “اعتبارًا من 1 يناير 2019 يبدًا تشارلز اي. سامرز، وظيفته كنائب مستشار وزراة الدفاع المسؤول عن العلاقات العامة”.

وتمت إقالة وايت من منصبها كمتحدثة للبنتاغون، ومستشارته المسؤولة عن العلاقات العامة، بعد فترة من استقالة وزير الدفاع، جيم ماتيس الذي استقال في 20 ديسمبر/كانون الأول المنصرم.

وجاءت استقالة ماتيس، لخلافه مع رئيس البلاد، دونالد ترامب في السياسات الخارجية، وذلك بعد يوم واحد من قرار الأخير بخصوص سحب قواته بالكامل من سوريا.

وسبق أن خضعت وايت للتحقيقات بسبب معاملتها السيئة للموظفين العاملين تحت إمرتها.

والمتحدث الجديد، تشارلز اي. سامرز، كان يعمل مساعدًا المستشار المسؤول عن العلاقات العامة بالوزارة الأمريكية.

وفي تغريدة لها على حسابها الشخصي بموقع “تويتر”، مساء الإثنين، قالت المتحدثة المقالة “أشكر الوزير ماتيس على ما قدمه لي من فرصة لخدمة جنودنا، والمدنيين الذين يدعمونهم. لقد كان هذا شرف، وميزة لي”.

وكان ماتيس قد عين دانا في هذا المنصب، وهناك مزاعم بأن إقالتها جاءت من قبل الوزير بالوكالة، باتريك شناهان، الذي حل محل ماتيس.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here