إعلان مُفبرك: صلاح السعدني وبوسي يُهنّئان الصرايرة الأردني بالوزارة

رأي اليوم- عمان

دفع إعلان تجاري تمكن أحد العابثين من تمريره على صحيفة يومية أردنية الرأي العام والنخبة السياسية لموجة ضحك غير مسبوقة، بعدما تبنّى تهنئة خاصة من شخصيات فنية بلغت سن متقدمة لنائب رئيس الوزراء الجديد في عمان المهندس جمال الصرايره.

 وتم تداول الاعلان التجاري الصحفي على نطاقٍ واسع.

 في الإعلان الكاذب تتقدم أربع شخصيات مصرية مشهورة بالتهنئة من الصرايره بمناسبة تعيينه نائبا لرئيس الحكومة، متمنية له التوفيق في خدمة الشعب والمملكة تحت ظل وراية الملك عبدالله الثاني.

 وتم توجيه التهنئة حسب نص الإعلان المفبرك من جهة الفنان المصري صلاح السعدني، والفنانة بوسي، وشخص آخر مجهول من عائلة الشريف والقطب السياسي المصري البارز مصطفى بكري.

وعبّر الصرايره لزوار له عن انزعاجه من العبث والسخرية ومحاولة الاساءة له، وقال أنه لا يعرف الفنانة بوسي أصلا ولم يقابلها كما علمت رأي اليوم.

وأفاد مصدر مُطّلع، بأن أحد العاملين في القِطاع الفنّي من مدينة الكرك التي ينتمي لها الوزير الصرايره هو الذي نشر الإعلان بقصد السخرية.

 ولم يصدر عن الوزير أي تعليق رسمي بالخصوص.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. قال تعالى:(فاجتنبوا الرجس من الأوثان واجتنبوا قول الزور).
    *أؤكد لكل باحث عن الحق،وعن رفقة وصداقة وثيقة مع معالي جمال الصرايرة منذ عام 1972 أن هذا الخبر الملفق ليس إلا دسيسة كيدية حسودة لدودة مغرضة،لم يراعي مدلسوه
    إلا” ولا ذمة ولا حقيقة!
    فكل من يعرف تاريخ جمال الصرايرة،مع الإحترام للفن الرفيع وأهله،يعرف أنه بعيد تماما”عن الوسط الفني.وهو معروف بتفوقه العلمي وكفاءته المهنية وأمانته ونزاهته المشهودة بفضل الله.اللهم هل بلغت،اللهم فاشهد.
    قال تعالى:(وقد خاب من افترى).

  2. .
    — الذي نشر الإعلان أراد تمرير رساله للصرايره وليس مداعبته .
    .
    — انشغال جلاله الملك المكثف بالقضايا الامنيه المحليه والدوليه أتاح هيمنه جهه متنفذه جدا ذات مصالح خاصه كبرى اصبحت تمسك بمفاصل القرار وترى اولويه تعزيز نفوذها خدمه لمصالحها على اي امر ، هاني الملقي مطيع لكن ( عيبه نزاهته ) و قد تم تهميشه تماما لاسباب لا تغيب عن اي فطين .
    .
    — ليتني أستطيع التفاؤل ، اعان الله الشعب والملك .
    .
    .
    .

  3. حتى لو صحيح ان الاعلان مفبرك فلا داع للخجل ان للفن قيمة عند العظماء

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here