إعلام إيراني: 631 قتيلا باحتجاجات نوفمبر

أنقرة/ أحمد دورسون/ الأناضول: قتل 631 شخصا على الأقل، خلال الاحتجاجات المندلعة في إيران، جراء زيادة أسعار الوقود في نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، وفق إعلام محلي.

وقال موقع “كلمة” الإخباري الإيراني، الخميس، إن ما لا يقل عن 631 شخصًا قتلوا خلال المظاهرات.

وفي بيان، أضاف الموقع التابع للإصلاحيين، أنه تم الحصول على المعلومات من “نشرات سرية لم يكشف عنها للجمهور”.

وذكر البيان أن غالبية القتلى “من المواطنين محدودي الدخل”.

وأفاد أن المعلومات الرسمية السرية غير المنشورة، تبين أن ما لا يقل عن 631 مواطناً قتلوا خلال الاحتجاجات.

وفي 15 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، اندلعت في إيران احتجاجات استمرت عدة أيام، تنديدًا برفع سعر الوقود بنسبة تصل إلى 3 أضعاف، ما أدى إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى بين متظاهرين وقوات أمن.

وخلال المظاهرات، تعرضت المباني العامة والبنوك ومحطات الوقود للتخريب، فيما تعرضت المتاجر للنهب والسرقة.

وحتى اليوم، لم تدل حكومة طهران بأي بيان رسمي يتعلق بالقتلى أوالمصابين أوالموقوفين في المظاهرات التي راح ضحيتها ما لا يقل عن 304 شخص وفقًا لمنظمة العفو الدولية.

ونفت الحكومة الأرقام التي نشرتها المنظمات الدولية.

ووصف المرشد الأعلى في إيران علي خامنئي، الاحتجاجات بأنها “مؤامرة واسعة النطاق وخطيرة”.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. 631 قتيل على الاقل ،، والملالي يقولون تسعه فقط ،،
    يستهترون بارواح شعوبهم ،، حسبنا الله ونعم الوكيل ،،
    تحياتي ،،

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here