اعتصام أمام برلمان الأردن لأقرباء أبرز مُتّهمي قضية التبغ

عمان- “رأي اليوم”:

ينوي أقارب مدير عام دائرة الجمارك الأردنية الأسبق المتهم في قضية التبغ والسجائر الاعتصام صباح الأحد أمام مجلس النواب الأردني في أول جلسة رسمية على أعمال الدورة الاستثنائية الجديدة للبرلمان.

 وسيسلم أقارب الجنرال المعتقل الآن بالسجن وقيد التحقيق القضائي اللواء وضاح الحمود للنواب رسالة يطالبون فيها بالتدخل لضمان حقوق قريبهم القانونية والدستورية خصوصا مع عدم وجود أي دليل مادي أو شهادة ضدّه في القضية حسب محامون مختصون.

 ويفترض أن يحمل المعتصمون السلطات مسؤولية  الحفاظ على حياة قريبهم الذي يعتبر من كبار المتهمين في قضية التبغ والسجائر خصوصا وأن حالته الصحية سيئة وتتردّى ودخل المستشفى مرتين.

 ويطالب الأهل هنا بالإفراج عن الجنرال الحمود لأسباب إنسانية وصحية وإكمال التحقيق في القضية كما حصل مع الوزير السابق منير العويس.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. اعتقد ان هولاء كانوا ينتفعون في السابق من المتهم في تدبير أعمالهم. كل فاسد له جيش بخرج الا الشارع عند الحاجه

  2. _____________ الفاضل المغترب،، يمكن شقيق الجهة المتنفذة هو اللي لهف الملايين ،وتم تلبيس القضية لأمين العاصمة?!……

  3. .. اكبر سبب لتفشي الفساد اشكال هؤلاء المعتصمون…الا متى نطلب محاكمة الفاسدين…وعندما يكون الفاسد من العشيرة ندافع عنه….الرافة بهذا البلد..دعونانتحرر من عبودية القبيله

  4. الأساس أن تتبرأ كل عشيرة من مجرميها علناً وتطلب أشد عقاب لهم أسوةً بمحمد (ص): ” لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها ” وحدد الشرع عقاب من يسعون للفساد بالأرض ” يقتلوا ويصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض “. فيجب تشديد عقوبات وعلى الأمن العام تركيب إسوارة إلكترونية على يد كل صاحب سوابق لمتابعة حركته والتعرف عليه. ولأن تكاليف السجون عشرة آلاف دينار سنوياً للنزيل فيغرم ذلك بمصادرة أمواله وأملاكه وأموال وأملاك من تبرع لهم وإن كان ينفق على حاضنة جهوية أو متنفذة تحميه فيجب ملاحقتهم

  5. .
    — لا تستغربوا انه رغم اعترافاته ووجود بينات دامغه وشهود من كوادر الجمارك بس ممكن بالنهايه بطلع بطل , لانه ( ولكم تو جوردان ) وكل شيء وارد ،،،، يعني امين العاصمه اللي شطب وهدر ثمانمايه مليون دينار وانسجن ، طلع وصار عضو مجلس الاعيان وبعدها عضو في مجلس ولي العهد .!!
    ،
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here