14 ألف شرطي وضابط عراقي للخدمة فصلوا بعد سيطرة الدولة الاسلامية  

نينوى/ سرهاد شاكر/ الأناضول – اعلن وزارة الداخلية العراقية، اليوم الأحد، عودة نحو 14 ألف منتسب وضابط إلى ملاك شرطة محافظة نينوى.

وذكر بيان مقتضب عن وزارة الداخلية، تلقت الأناضول، نسخة منه، ان وزير الداخلية ياسين الياسري، اعلن عن عودة (13 ألف منتسب) و (900 ضابط) الى ملاك شرطة نينوى .

ووصل وزير الداخلية العراقي، ، ياسين الياسري، صباح اليوم الأحد، الى مدينة الموصل على رأس وفد وزاري رفيع المستوى.

وقال الياسري، في مؤتمر صحفي مشترك عقدة مع محافظ نينوى وعدد من القادة الأمنيين بمدينة الموصل، تابعته الأناضول  أنجزنا ملف إعادة المفصولين وستتم إعادة ما يقارب 13252 منتسباً (غير الضباط) من أهالي نينوى إلى الخدمة .

وأوضح سوف يصدر الأمر بعد العيد مباشرة .

وخلال الأعوام الماضية، قررت وزارتا الدفاع والداخلية، فصل المئات من الأمنيين بمحافظات نينوى، وصلاح الدين (شمال)، والأنبار (غرب)، وديالى (شرق)، على فترات زمنية مختلفة بدأت نهاية عام 2014، بعد اجتياح تنظيم  داعش الإرهابي للمقار العسكرية.

وعقب اقتحام تنظيم  داعش  لمدينة الموصل صيف عام 2014 فرّ آلاف الجنود والضباط من الجيش والشرطة من دون قتال، وامتد الانهيار في المؤسسة العسكرية.

وآنذاك، تقدم  داعش ليسيطر بعد يوم واحد على أجزاء كبيرة من محافظتي صلاح الدين والأنبار، وتلاه بعدة أيام، سقطت أجزاء من محافظتي ديالى وبابل (جنوب)، بيد مسلحي التنظيم.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here