إعادة حزب فرنسي جديد مناهض للاتحاد الاوروبي يخوض الانتخابات أمام الجبهة الوطنية

باريس – (د ب أ)- دشن المساعد السابق لمارين لو بان، زعيمة حزب “الجبهة الوطنية” ذي التوجهات الشعبوية حزبا جديدا، بأهداف معلنة تتمثل في خوض الانتخابات أمام حزب “الجبهة الوطنية” وقيادة حركة مناهضة للاتحاد الاوروبي في فرنسا.

واحتشد أنصار فلوريان فيليبو بالقرب من مدينة آراس شمال فرنسا أمس السبت، للاحتفال بالمؤتمر التأسيسي لحزب “الوطنيين”، كما تسمى الحركة الجديدة.

وأضاف فيليبو أنه منذ الاعلان عن المبادرة في بادئ الامر في أيلول/سبتمبر الماضي، جمع الحزب 6500 عضو.

ويريد فيليبو 36/ عاما/ أن تنسحب فرنسا من الاتحاد الاوروبي، حيث قال لقناة “أوروبا 1” الاذاعية أنه من المستحيل أن تؤثر فرنسا على السياسة، كعضو في التكتل وعملتها هي اليورو.

وكان فيليبو قد انسحب من حزب “الجبهة الوطنية” الذي ينتمي لليمين المتطرف في خريف 2017، وسط نزاع مع زعيمته والمرشحة التي خسر في الانتخابات الرئاسية، لو بان.

ووجد فيليبو نفسه تحت ضغط بعد أن فشلت دعوته لفرنسا للانسحاب من منطقة اليورو أن تجد أصداء لدى الناخبين في الحملة أوائل هذا العام.

وتتخلى لو بان عن القضية منذ ذلك الحين.وتضغط أيضا من أجل اسم جديد لاعادة تصنيف حزب “الجبهة الوطنية”.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here