إعادة انتخاب قرة داغي أمينا عاما للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

إسطنبول/ صهيب قلالوة/ الأناضول

أعاد مجلس أمناء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الخميس، انتخاب علي محيي الدين قرة داغي، أمينا عاما للاتحاد، وفق مصادر للأناضول.

وجرت الانتخابات، خلال فعاليات الجمعية العمومية للاتحاد، في دورتها الخامسة (مدة الدورة 4 سنوات)، التي انطلقت مساء السبت الماضي، في مدينة إسطنبول، وتختتم اليوم الخميس.

وفي وقت سابق الأربعاء، انتخب الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، المغربي أحمد الريسوني، رئيسا للاتحاد خلفا للدكتور يوسف القرضاوي.

كما صوت أعضاء الاتحاد لاختيار أعضاء مجلس الأمناء، والذي بلغ عددهم 31 عضوا، وبدورهم قاموا صباحا بإجراء انتخابات داخلية لاختيار الأمين العام للاتحاد.

وحسب مراسل الأناضول، يشارك في الجمعية العمومية أكثر من 1500 عالم، من أكثر من 80 دولة، حيث يعد الاجتماع الأكبر من حيث عدد المشاركين، منذ تأسيس “الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين” في 2004.

والشيخ علي قرة داغي، عراقي، يحمل الجنسية القطرية، ولد بمدينة (القره داغ) في محافظة السليمانية (شمالي العراق) العام 1949.

ويحمل داغي الدكتوراة في الشريعة والقانون، من جامعة الأزهر الشريف في مجال العقود والمعاملات المالية.

والاتحاد العالمي لعلماء المسلمين مؤسسة إسلامية شعبية، تأسس في 2004، بمدينة “دبلن” بأيرلندا، ويضم أعضاء من بلدان العالم الإسلامي والأقليات والمجموعات الإسلامية خارجه.

ويعتبر مؤسسة مستقلة عن الدول، وله شخصية قانونية وذمة مالية خاصة.

وفي 2011، تم نقل المقر الرئيسي للاتحاد إلى العاصمة القطرية الدوحة، بناء على قرار من المجلس التنفيذي للاتحاد، ويدير الاتحاد كلا من الجمعية العامة، ومجلس الأمناء، والمكتب التنفيذي، ورئاسة الاتحاد، والأمانة العامة.

ويهدف الاتحاد، إلى أن يكون مرجعية شرعية أساسية في تنظير وترشيد المشروع الحضاري للأمة المسلمة، في إطار تعايشها السلمي مع سائر البشرية.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

2 تعليقات

  1. اختيار موفق ، وفق الله فضيلة الشيخ قرهداغي لخدمة الإسلام والمسلمين ، في زمن تكالب فيه الأعداء من الصهاينة وحلفائهم من المتشددين والمتنطعين وأنصاف المتعلمين على الإسلام .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here