“الدولة الاسلامية” تتبنى مقتل أكثر من 58 شخصا و515 جريح في آخر حصيلة لهجوم لاس فيغاس استهدفت مهرجانا موسيقيا وتعلن ان معلناً ان منفذ الهجوم امريكي عمره 64 عاما “اعتنق الاسلام” قبل اشهر عدة.. والشرطة تعلن أن مطلق النار انتحر.. ترامب يندد ويعتبره “شرا مطلقا” دون ذكر التنظيم الجهادي (صور وفيديو)

 8888888888867

لاس فيغاس – بيروت ـ (أ ف ب) – اعلن مسؤول الشرطة في لاس فيغاس صباح الاثنين ارتفاع حصيلة ضحايا اطلاق النار في هذه المدينة الاميركية الى 58 قتيلا و515 جريحا، في حين كانت الحصيلة السابقة اشارت الى سقوط 50 قتيلا.

واضاف الشريف جوزف لومباردو في تصريح صحافي “كلما مر الوقت كلما ارتفع العدد”، في حين قال عنصر من مكتب التحقيقات الفدرالي “اف بي اي” انه لا يوجد اي رابط معروف “حتى الان” بين القاتل ستيفن بادوك ومنظمة ارهابية، وذلك بعد اعلان تنظيم الدولة الاسلامية مسؤوليته عن هذا الاعتداء.

و تبنى تنظيم الدولة الاسلامية عملية اطلاق النار في لاس فيغاس التي اوقعت 50 قتيلاً على الأقل، معلناً ان منفذ الهجوم “اعتنق الاسلام” قبل اشهر عدة، وفق ما اوردت وكالة “اعماق” التابعة للتنظيم.

وافادت الوكالة في خبر عاجل تناقلته حسابات جهادية على تطبيق “تلغرام” بان “منفذ هجوم لاس فيغاس هو جندي للدولة الاسلامية” و”اعتنق الاسلام قبل عدة اشهر”.

وذكرت انه نفذ العملية “استجابة لنداءات استهداف دول التحالف” الدولي الذي تقوده واشنطن ضد التنظيم في سوريا والعراق المجاور.

وقالت شبكة NBC الأمريكية إن المسلح منفذ الهجوم يدعى ستيفن بادوك، يبلغ من العمر 64 عامًا، وكان يقيم في مدينة ميسكيت بولاية نيفادا الأمريكية.

 ومن جهته ندد الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاثنين باطلاق النار بشكل عشوائي في لاس فيغاس الذي أدى الى مقتل 50 شخصا على الاقل واصابة نحو 400 شخص، ووصف ما حصل ب”الشر المطلق”.

وقال ترامب بعد ان أوضح بانه سيتوجه الى لاس فيغاس الاربعاء وبدون ان يذكر تبني تنظيم الدولة الاسلامية لاطلاق النار، “البارحة مساء فتح رجل النار على حشد كبير خلال حفلة غنائية في لاس فيغاس. وقد قتل بشكل وحشي أكثر من خمسين شخصا في عمل يمثل الشر المطلق”.

وقتل خمسين شخصا على الاقل مساء الأحد واصيب 400 بجروح في لاس فيغاس حين فتح مسلح النار على حشد متجمع لحضور حفل موسيقي في الهواء الطلق، في عملية تعتبر الاسوأ من نوعها منذ عقود في الولايات المتحدة.

وقال مسؤول شرطة لاس فيغاس جو لومباردو للصحافة أن مطلق النار وهو من سكان لاس فيغاس ويدعى ستيفن بادوك عثر عليه ميتا عندما وصل فريق قوات الامن الى الطابق الـ23 من فندق ماندالاي باي حيث كان متمركزا.

واضاف لومباردو لصحافيين “نعتقد انه انتحر قبل وصولنا” الى الغرفة.

وتم العثور على عشر بنادق مع مطلق النار، بحسب لومباردو. وكانت الشرطة قالت سابقا انه تم العثور على ثماني بنادق، وان الشرطة قتلت بادوك.

وتقود الولايات المتحدة منذ صيف العام 2014 التحالف الدولي الذي يستهدف مواقع وتحركات التنظيم في سوريا والعراق المجاور، ويدعم العمليات العسكرية الجارية ضده في البلدين.

وسبق لتنظيم الدولة الاسلامية المسؤول عن هجمات دموية في اوروبا ودول اخرى، ان تبنى هجوماً نفذه مسلح داخل ملهى ليلي لمثليي الجنس في اورلاندو في حزيران/يونيو 2016 وتسبب بمقتل 49 شخصاً على الاقل.

وياتي تبني التنظيم اطلاق النار في لاس فيغاس بعد أربعة ايام على دعوة زعيم تنظيم الدولة الاسلامية أبو بكر البغدادي في تسجيل صوتي منسوب اليه تداولته حسابات جهادية على الانترنت الخميس “جنود الخلافة” الى تكثيف “الضربات” في كل مكان، والى استهداف “مراكز إعلام” الدول التي تحارب التنظيم.

وخسر تنظيم الدولة الاسلامية في تموز/يوليو مدينة الموصل، ثاني مدن العراق التي أعلن منها في 2014 إقامة “الخلافة”. وجاءت هذه الخسارة لتتوج سلسلة هزائم على الارض تعرض لها خلال السنة الماضية في سوريا والعراق وليبيا، حيث خسر مدينة سرت الساحلية في نهاية 2016. ويوشك التنظيم المتطرف حاليا على خسارة مدينة الرقة، أبرز معاقله في سوريا، بينما يتصدى لهجومين منفصلين في دير الزور في شرق سوريا، ولهجومين آخرين في الحويجة في شمال العراق والقائم في غربه.

وأضافت الشرطة في بيان لها أن القوات ” اقتحمت غرفة الفندق وعثرت على المشتبه به ميتا”.

وقال كيفين ماكماهيل بإدارة شرطة لاس فيجاس لشبكة سي إن إن الأمريكية إن المشتبه به ربما يكون قتل نفسه.

 

 

من جانبه، أعرب البابا فرنسيس الاثنين عن “حزنه الكبير” لعملية إطلاق النار في لاس فيغاس التي أوقعت ما لا يقل عن خمسين قتيلا ومئتي جريح، منددا بـ”مأساة مروعة”.

وأعلن الفاتيكان في برقية إن “البابا فرنسيس الذي شعر بحزن كبير عند سماع خبر عملية إطلاق النار في لاس فيغاس، يبدي تعاطفه الروحي مع كل الذين طاولتهم هذه المأساة المروعة”.

وفي رسالة على انستغرام قال الموسيقي انه هو وفرقته كلهم بخير مضيفا ان “هذه الامسية كانت تتجاوز الرعب” وان صلواته موجهة لكل الذين كانوا يحضرون حفلته الاحد.

واظهرت صور من ماندالاي باي حشدا يشارك في حفل موسيقي وسط دوي الاسلحة الرشاشة.

وتسبب اطلاق النار بتدافع كبير وحالة ذعر في صفوف جمهور الحفلة وفي مدينة نيفادا المعروفة بكازينوهاتها وفنادقها الفخمة.

 

https://www.youtube.com/watch?v=KFE4jCpLf2A

 

Print Friendly, PDF & Email

20 تعليقات

  1. هذه نتائج الحضارة الامريكية الزائفة المبنية على الليبرالية المتوحشة المسببة للاكتئاب والازمات النفسية والاجتماعية المستفحلة .اضافة الى الفراغ الروحي المؤدي الى اليأس والاحباط والفشل في التعايش بين مكونات المجتمع .هذه الحالات شهدناها كثيرا في المجتمع الامر يكي .اما حشر الاسلام وداعش في الامر فهو من قبيل الصدمة لا اكثر ولا اقل

  2. هذا الرجل مليونير ومبسوط مالياً فما دعاه لفعل هذا العمل المشين … مخابرات اجنبية جندته؛ الموساد أو الكي بي جي الروسي أو حتى FBI / CIA … هذه المشاهد وما حدث يذكرني بمقتل John F Kennedy ودور المخابرات المحلية والعالمية في كل هذه الأحداث الرهيبة … العالم مقبل على حرب عالمية ثالثة تكون هذه الأحداث ذريعة لدمار العالم وهذا ما يريدة الحزب الجمهوري الدموي العنصري تحت قيادة ترامب!

  3. ربما اذا كان الجاني المذكور هو من قام بتلك الجريمة فقد يكون تم دفعه دفعا باستفزاز أو ما شابه , وربما الذين دفعوه قد لا يكونوا متوقعين هكذا نتائج ,, حوادث حصلت قديما لمركز مساعدات اجتماعية ربما بسبب مشاكل واستفزازات , ولكن عادة يكون الجناة لديهم ضيق أفق ويعانوا مشاكل نفسية ,,

  4. اذا كان مقال الواشنطن بوست يذكر نوعية حياة الذين اعتيرونه الجاني فهو سمسار عقارات يملك ٤ منازل , يملك حوالي مليوني دولار , مدمن على القمار والكازينو يحب الموسيقى هادئ نادرا جدا يذهب للصيد اي قلما استعمل السلاح يملك رخصة طيار ولديه طيارتين مطلق له صديقة كانت مسافرة وقت الحادث ,, اخوه استغرب ان يكون لديه اي سبب او دافع فهو ليس سياسي ولا تأثير ديني عليه , , جارته تقول انه غير اجتماعي يحب العزلة .. لكنه يصرف عشرات الآلاف على القمار ,, متقاعد وعمره ٦٤ ,, والده صاحب سوابق سرقة مصارف سجن وهرب وكان مطلوب لل اف بي آي وتوفي .. كان على اتصال باهله وآخرها ليطمئن على أمه بسبب الاعصار
    حياة الرجل بذخ وترف ولا ميول سياسية او دينية ولم تتضح نوايا واسباب , ولم يرتكب جرما بحياته ولا يتعاطى الخمر ولا يتعاطى المخدرات .. نعتقد ان هناك قاتل حقيقي محترف استخدم غرفته وقتله واطلق النار من غرفته ليصبح هو المتهم ولعلهم اعتبروه الجاني .. الا اذا كان من اسرار تملكها الدولة ولم تفصح عنها .. فحتى اللحظة وبالمعلومات التي نشرت والتي لم تلقي القبض عليه ولم يكن متلبسا مطلقا للنار بل وجدوه منتحر , وكثيرا ما يمكن قتل انسان ما ويجعلونه كأنه منتحر ويمكن ان يملأوا البصمات على السلاح ويستعملوا اهداف يحققةه ؟ وقد وجدوا سلاح بغرفته وسلاح بمسكنه .
    داعش يتبنى لتشويه صورة الاسلام , وربما مسألة ايعاز لحجة ما قد تبدو لاحقا .. والشرطة لا زالت تبحث عن دوافع الجريمة الغامضة .

  5. لا يمكن لعاقل ان يتبني جرائم القتل وينسبها للاسلام والاسلام برئ من قتل النفس او قتل الغير .من قتل نفسا فكأنما قتل الناس جميعا .وذكرت النفس بدون ان تنسب لدين او قبيلة اوبلد..فمتي يتوقف القتلة من الجانبين عن ازهاق ارواح الابرياء

  6. يعني أكان داعشياً أم مختلاً عقلياً هل هناك فرق؟
    هل يمكن لأي شخص متوازن وطبيعي أن يكون داعشياً؟
    يا إلهي ما هذا التوحش الذي يغزو العالم بأكمله؟

  7. أتعاطف مع أهالي القتلى وأدعو للمصابين بالشفاء. جريمة مشينة بكل ما تعني الكلمة.
    لا أعول على تصريحات داعش ولكن إن كان فعلا قد غير دينه الى الإسلام فمن المؤكد بأن مصطلح المؤامرة صحيح والمتآمر هنا هو الموساد (إسرائيل) كما فعلت في 11 سبتمبر وفي غيرها من الأماكن لتشويه صورة الإسلام والمسلمين.

  8. باتت اوراق التطرف ومن يستغل الحدث مكشوفة للجميع .الاستبداد الاستعماري له الف حجة وحجة لسلب خيرات الاخرين .

  9. آآسف لم يبقى لي دموع لأذرفها على ضحاياكم أيها الغرب المتوحش دموعي كلها أستهلكتها لبكاء آلاف الضحايا المسلمين كل شهر في العالم لا مبكى لهم، هذه اللعبة القذرة سمية بالإرهاب أصبحت مفضوحة لم يعد يصدقها عاقل ألم تعترف إدارتكم بأنكم أنتم صنع الوحش داعش و طائرااتكم مولتهم بأأحدث الأسلحة بعدما كذبتم على العالم بأنكم أسقطتموها بالغلط في معسكر دااعش و أختمتموها بنقل قياداتهم لما حوصروا في سوريا و فضحكم الروس ، أكبر الشعوب الغبية هي التي تصدق الإدارة الأمريكية على أشكالها و على رأسهم الشعب الأمريكي ثم الذي يليه من العبيد وما أكثرهم في أوساطنا

  10. الذي ارتكب هذه الجريمة البشعة مواطن امريكي لم يثبت له انتماء لأي جهة اخری.

  11. الذي ارتكب هذه الجريمة البشعة مواطن امريكي ليس لم يثبت له انتماء لأي جهة اخری ….

  12. كذب. سبحان الله الرجل كان منتحر يقولون؟! بل مقتول. هذه أفلام الحكومة الامريكية على شعبهم المغفل لاجل الحرب القادمة

  13. من الان فصاعدا كل حادث سير سيكون مدبره داعش وبعد بضعت اشهر سنعتبر ان الانتقال الى رحمته تعالى لجميع البشر الذين ستوافيهم المنية ستكون وراءه داعش…ما هذا الغباء

  14. أيا كانت دوافع القاتل فهذا العمل إرهابي وإجرامي لا يتصل بالإنسانية والأديان بسبب .
    ومع أنني أختلف مع السياسة الخارجية للمسؤولين الأمريكيين . ولكن أحزنني وآلمني هذا الخبر وأعزي ذوي الضحايا .

  15. استغرب بعض التعليقات الغبيه منفذ الهجوم هو من اتباع داعش ولو كان امريكيا ..فهو يضل داعشي. ..فلا حاجه لبعض التفسيرات الغبيه

  16. واضح انه فعل الاستخبارات الامريكية و سوف يتم استغلال هذا الحدث لغزو بلد عربي جديد و المضحك بالامر انهم سوف يجدوا جميع الاوراق الثبوتية المطلوبة بجيب المجرم
    الله يعين العرب على غبائهم

  17. رغم ان القاتل امريكي وليس مسلم لكن تنظيم داعش الارهابي يريد تبني العملية وتشويه اااسلام مرة اخرى… هذا التنظيم اللقيط المستفحل الغباء يعني اصرار غريب على نسب كل سيء للاسلام رغم انه لا دخل للاسلام بهكذا اعمال همجية واجرامية… الخلاصة ان هكذا تبني للاعمال الارهابية لن يحقق الت كراهية للإسلام والمسلمين…

  18. امريكا اعلنت ان هذا الحادث – لبس عمل ارهابي . ولكننا نسمع ان تنظيم داعش ادعى المسؤولية عنه – ولكن الحقيقة ان من ادعى مسؤولية داعش عنه – اي الاسلام بشكل مباشر – هي اسرائيل ومنظماتها المختصة بالاخبار المضللة . وهي تقوم دوما بلادعاء ان مثل هذه الحوادث تمت بواسطة داعش وعندها كثير من الوسائل ليقوم جهاز من اجهزة الكذب العديدة بهذا الادعاء لزيادة الكراهية للاسلام ومن ثم العرب وبالطبع الفلسطينيين معهم .

  19. لو كان المجرم عربي أو مسلم , لتم فوراً وصفه بأنه إرهابي , وبأن هذا الهجوم هجوم إرهابي تم التخطيط له من قبل تنظيم إسلامي كبير , ولشاهدت عشرات المحللين على شبكات (CNN, BBC,FOX) لتحلل شخصية وأهداف ودوافع الجاني , وكيف أنه فابل بعض الشخصيات الإسلامية هنا وهناك , وكيف تلقى تدريباً على السلاح في الشرق الأوسط .
    وبما أنه غير مسلم , فهو فعل فردي من رجل مختل عقلياً .

  20. بالتأكيد حالة هستيرية و عصبية وليست إرهابية . طالما القاتل أمريكي ولا ضير فلا بأس
    لكن هناك من سيبحث عن زميل له في الدراسة أو العمل أو جار له عربي أو مسلم ليتم إلصاق التهمة له و لعائلته و تتذرع بقصته أمريكا لشن حملة عسكرية على ذلك البلد .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here