إصابة شخصين في إسرائيل بعد إطلاق صاروخين من القطاع المحاصر و”الجهاد الإسلامي” تعلن: غزة ترد على اتفاق التطبيع عبر إطلاق الصواريخ باتجاه الأراضي المحتلة (صور)

تل أبيب/رام الله/غزة ـ (د ب أ)-: قال محمد الهندي، رئيس الدائرة السياسية لحركة الجهاد الإسلامي، الثلاثاء، إن “غزة المحاصرة ترد على اتفاق التطبيع الإماراتي البحريني مع إسرائيل، عبر إطلاق الصواريخ باتجاه الأراضي المحتلة”.

جاء ذلك في كلمة لـ”الهندي”، خلال ندوة “افتراضية” لمناقشة تطورات القضية الفلسطينية، نظمتها الأمانة العامة لمؤتمر فلسطينيي تركيا، بحضور شخصيات وطنية فلسطينية.

وأضاف “الهندي” أنه “في اللحظة التي تُعلن فيها الوجوه الكالحة لـ(رئيس الوزراء الإسرائيلي) نتنياهو و(الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب، وبعض العرب المُنهارين، اتفاق التطبيع، تعلن غزة المحاصرة موقفها (بإطلاق الصواريخ) بأنها لا تقيم الاعتبار لهم”.

واعتبر الهندي اتفاق التطبيع المعلن بمثابة “تطويب (تركيع) منطقة الخليج لإسرائيل”، قائلا: “ذلك غرور كبير. هذه المنطقة تعيش فيها شعوب لها تاريخ عظيم وحضارة عظيمة، وهي ترفض التطبيع”.

وأطلق نشطاء فلسطينيون صاروخين من قطاع غزة على إسرائيل اليوم الثلاثاء، بالتزامن مع مراسم التوقيع على اتفاقيتين لتطبيع العلاقات بين إسرائيل من جهة وكل من الامارات والبحرين من جهة أخرى في العاصمة الأمريكية واشنطن.

وانطلقت صافرات الإنذار في مدينتي عسقلان وأشدود قرب الحدود مع قطاع غزة.

وقالت خدمة طوارئ نجمة داوود الحمراء إن مسعفيها أخلوا وعالجوا  شخصين تعرضا للاصابة بشظايا أحدهما إصابته متوسطة والآخر خفيفة.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن إطلاق الصاروخين، لكن مراقبين محليين قالوا إن اطلاق الصاورخين جاء احتجاجا على اتفاقيات التطبيع.

وقال الجيش الإسرائيلي إن أنظمة دفاعه الجوي اعترضت أحد الصاروخين.

واحتج مئات الفلسطينيين في مدن الضفة الغربية وغزة على اتفاقيات التطبيع.

ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية ولافتات كتب عليها “لا للتطبيع مع الاحتلال”. وقد أطلق على الفعاليات اسم “يوم الرفض الشعبي”.

وشهدت الضفة الغربية اقبالا ضعيفا على الاحتجاجات حيث لم تطالب السلطة الفلسطينية المواطنين بترك العمل والمدرسة من أجل المشاركة، كما  كانت تفعل في الماضي.

كما شاركت اعداد منخفضة نسبيا في قطاع غزة بالاحتجاجات، بسبب الإغلاق المفروض على عدة أجزاء من القطاع لمنع انتشار فيروس كورونا.

ونددت الفصائل المسلحة والسلطة الفلسطينية باتفاقي التطبيع بين إسرائيل وكل من الإمارات والبحرين، فيما جرت الثلاثاء تظاهرات في الأراضي الفلسطينية المحتلة رفضا للاتفاقين.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

2 تعليقات

  1. حياكم الله القوي العزيز يا بواسل ولا تركنوا ولا تحزنوا فكل الشرفاء والنبلاء معكم وعلى راسهم شعب ملايين الشهداء شعب الجزائر الا لا نامت أعبن الجبناء

  2. إصابة شخصين في إسرائيل بعد إطلاق صاروخين من القطاع المحاصر
    =============================================
    هكذا رداَ نريد وليس مظاهرة ٤ أشخاص ثلاثة منهم من مخابرات ماجد فرج ….حياكم الله يا غزيين فلا بطولة بدونكم…..
    ………………………………………………………………
    نقاتلهم على عطش وجوع ..وخذلان الاقاصي والاداني..
    نقاتلهم ..كأن اليوم ..يوم اخير ..ماله في الدهر ثاني..
    بأيدينا ..في هذا الليل صبح ..وشمس لاتفر من البنان..
    بيان عسكري ..فاقرأوه ..فقد ختم النبي على البيان..

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here