إطلاق سراح رجل أعمال سعودي ومستشارين إداريين بعد أكثر من عام على احتجازهم في فندق “ريتز كارلتون” في حملة على الفساد

الرياض – وكالات: قالت سبعة مصادر الأربعاء إن السلطات السعودية أطلقت سراح رجل الأعمال عمرو الدباغ ومستشارين إداريين اثنين بعد أكثر من عام على احتجازهم في حملة على الفساد هزت ثقة المستثمرين في المملكة أكبر مصدر للنفط في العالم.

واحتُجز عشرات من الأمراء وكبار المسؤولين ورجال الأعمال في فندق ريتز كارلتون في الرياض بأوامر من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في نوفمبر تشرين الثاني 2017. وندد معارضون بالحملة بوصفها ابتزازا وحيلة لتعزيز النفوذ.

والدباغ هو رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة مملوكة لعائلة، كما رأس لسنوات الهيئة العامة للاستثمار التي تستهدف جذب الاستثمار الأجنبي إلى البلاد.

وذكرت المصادر، حسب “رويترز” التي طلبت عدم الكشف عن أسمائها، أن الاثنين الآخرين اللذين أفرجت السلطات عنهما هما هاني خوجه وسامي الذهيبي. والاثنان هما مؤسسا شركة (الإكسير) التي استحوذت عليها في عام 2017شركة (ماكينزي) الاستشارية، التي تعاقدت معها الحكومة السعودية للمساعدة في الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية التي يسعى الأمير محمد لتنفيذها من أجل إنهاء اعتماد البلاد على إيرادات النفط.

ولم يتسن الاتصال بالثلاثة. ولم يرد مركز التواصل الحكومي على طلب للتعليق. كانت صحيفة وول ستريت جورنال أول من نشر نبأ الإفراج عنهم.

ولم تتضح الاتهامات التي واجهوها أو شروط الإفراج عنهم.

ولم يعلن النائب العام تطورات جديدة بشأن حملة مكافحة الفساد منذ نحو عام.

وجرى الإفراج عن معظم الذين احتجزوا خلال الحملة في غضون بضعة أشهر بعد توصلهم إلى تسويات قالت السلطات إنها ستدر أكثر من 100 مليار دولار. وذكرت تقارير أن بعضهم تعرضوا للتعذيب وهو ما تنفيه الحكومة.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. الحكومة السعودية تكذب في كل شئ هل تتذكرون كم مرة كذبت في قضية قتل خاشقجي لقد قالت الحكومة السعودية ممثلة بولي العهد وكذلك قال القنصل السعودي وكذلك عادل الحبير وكذلك الاعلام السعودي ان خاشقجي خرج من القنصلية وتم التأكد بعد ذلك ان فرقة الاغتيال التي ارسلها بن سلمان خنقت خاشقجي بعد ٧ دقائق من دخوله القنصلية ثم قطعوه فورا في ١٥ دقيقة ثم خرج دواعش القنصلية بالأشلاء في اكياس وحقائب الى بيت القنصل وكل هذا والحكومة السعودية والإعلام السعودي يكذب لذلك لا تصدقوا نظام بن سلمان ابدا اذا كان مشايخهم يكذبون باسم الاسلام ويحللون الحرام ويحرمون الحلال اذا لا عتب على البنت الهاربة من جحيم الزنزانة السعودية التي لا تشبه الدول في شئ

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here