إطلاق سراح التونسيين الـ14 الذين كانوا محتجزين رهائن في ليبيا بعد عملية نفذتها قوات الأمن في الزاوية بهاجمت موقع احتجازهم وتحريرهم دون قتال (فيديو)

طرابلس- (أ ف ب): أفرج مساء الأحد عن العمال التونسيين الـ14 الذين خطفوا الخميس في مدينة الزاوية غرب ليبيا، حسب ما أعلن القنصل العام التونسي في ليبيا توفيق القاسمي لفرانس برس.

وتم الافراج عن الرهائن عبر عملية نفذتها قوات الأمن في الزاوية الواقعة على بعد 50 كلم غربي العاصمة طرابلس، بحسب مصدر أمني.

وقال شامر منير رئيس قسم الاعلام في إدارة أمن الزاوية أن قوات الأمن “هاجمت موقع احتجازهم وتمكنت من تحريرهم دون قتال. ولم يصب أحد”.

وتعذر على المسؤول تحديد ما اذا تم توقيف احد من الخاطفين.

ولم يقدم القنصل العام التونسي اي تفاصيل عن ظروف الافراج عن الرهائن التونسيين.

وكان الخاطفون طالبوا في وقت سابق بالافراج عن ليبي مسجون في تونس بعد ادانته بتهريب مخدرات، مقابل الافراج عنهم، بحسب شريط فيديو بث عبر شبكات التواصل الاجتماعي ومصدر قريب من الملف.

وتعرض العمال التونسيون للخطف بينما كانوا في طريقهم لمكان عملهم بمصفاة الزاوية.

ومدينة الزاوية التي يسكنها 200 الف نسمة تقع تحت سيطرة مجموعات مسلحة محلية بعضها بنشط في تهريب المهاجرين والمحروقات.

ومنذ الاطاحة بنظام معمر القذافي في 2011، تتنازع عدة مجموعات مسلحة السلطة مع الحكومة المعترف بها دوليا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here