إضراب موظفي الأمن في مطاري برلين الإثنين سيؤثر على أكثر من 800 مسافر

برلين- (أ ف ب): يواجه مئات المسافرين اضطرابات في مواعيد الرحلات الإثنين بسبب إضراب موظفي الأمن في مطاري برلين احتجاجا على عدم زيادة أجورهم.

وكانت نقابة “فيردي” دعت للإضراب في مطاري برلين “تيغل” و”شونيفلد” اعتبارا من الساعة الخامسة فجرا (الرابعة ت غ) حتى الساعة 8:45 صباحا.

وبحسب وكالة الأنباء الألمانية “دي بي إيه” فإن الإضراب سيؤثر على نحو 80 رحلة، غالبيتها في مطار “تيغل” الرئيسي.

وأعلنت شركة الطيران الألمانية “لوفتهانزا” أنها ألغت أربع رحلات على خط برلين فرانكفورت وأربع رحلات أخرى بين برلين وميونيخ.

وقالت “لوفتهانزا” إن بإمكان المسافرين الذين حجزوا تذاكر على هذه الرحلات، والبالغ عددهم نحو 850 راكبا، أن يستخدموا تذاكرهم للسفر بواسطة القطار.

وقال عضو مجلس إدارة “لوفتهانزا” ديتلف كايزر للوكالة الألمانية “يؤسفنا أن يستهل ركابنا العام الجديد باضطرابات”.

ويأتي الإضراب بعدما أعلنت نقابة “فيردي” التي تضم نحو 23 ألف موظف أمني في المطارات الألمانية أن المحادثات مع نقابة أصحاب العمل وصلت إلى طريق مسدود.

وتريد النقابة رفع الأجور إلى 20 يورو (23 دولارا) في الساعة بدلا من 17,12 يورو في الساعة يتقاضاها موظفو مطاري “تيغل” و”شونيفلد”.

وكانت نقابة أصحاب العمل طرحت زيادة الأجور بنسبة 2 إلى 8,1 بالمئة سنويا.

وتعقد جولة المحادثات المقبلة في 23 كانون الثاني/ يناير.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here