إضراب أوروبي جديد لدى راين إير وإلغاء 250 رحلة

بروكسل – (أ ف ب) – اضطرت شركة راين إير الجوية للأسعار المتدنية الى إلغاء رحلات الجمعة، بعد الدعوة الى الاضراب في عدد كبير من البلدان الأوروبية التي وجهها موظفو أطقم الطائرات والطيارون الذين يطالبون بشروط عمل أفضل.

لكن الشركة الجوية الإيرلندية لا تنوي إلا إلغاء 250 من أصل 2400 رحلة مبرمجة في اوروبا، موضحة ان اكثرية الموظفين سيعملون بشكل طبيعي.

وتؤكد المؤسسة ان جميع الزبائن المعنيين قد أبلغوا بالأمر عبر البريد الإلكتروني والرسائل النصية (أس.أم.أس) منذ الثلاثاء.

وتشمل الدعوة الى الإضراب عناصر الاطقم الذين يسافرون الى اسبانيا والبرتغال وبلجيكا وهولندا وايطاليا والمانيا، وينضم اليهم الطيارون في عدد من هذه البلدان.

وفي مطار شارلروا ببلجيكا، كان حوالى ثلاثين متظاهرا موجودين، وهم يرتدون قمصانا كُتب عليها “راين اير يجب ان تتغير”، كما ذكر مراسل وكالة فرانس برس.

وفي إيندهوفن بهولندا، كان بعض المسافرين قد أنهى عمليات التفتيش الأمني عندما علموا أن رحلتهم قد ألغيت، كما قال جوست فان دوسبورغ، المتحدث باسم نقابة الطيارين الهولنديين. واضاف “الأجواء كانت مكهربة”.

وأوضحت النقابة من جهة اخرى، انها تنوي رفع شكوى قضائية على راين اير، لأنها استقدمت كما قالت طيارين بلجيكيين لكسر الإضراب.

وتطالب النقابات بتحسين ظروف العمل لكل موظف من خلال عقد يُعد في بلد اقامته، خلافا للممارسة التاريخية لراين اير بتوظيف قسم كبير من موظفيها عبر عقود بموجب القانون الايرلندي.

وتدخلت المفوضة الاوروبية للشؤون الاجتماعية ماريان تيسين، الاربعاء، داعية راين اير الى الانضباط بعد لقائها مع المدير العام للشركة مايكل اوليري.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here