إصرار السلطة الفلسطينية على اعتقال النائبة الفتحاوية نجاة أبو بكر يفاقم الأمور ويدفعها للتصعيد ويحمل رسائل مخفية بعد فشل وساطة عزام الأحمد عند أبو مازن

najat-abu-baker666

رام الله – خاص – “رأي اليوم”:

على نحو غير متوقع تسير مشكلة النائب عن حركة فتح نجاة أبو بكر، إذ تؤكد مصادر على اطلاع بالملف، أن الأجهزة الامنية وبأوامر عليا لا تزال تصر على اعتقالها وإيداعها في السجن أولا، قبل الحديث عن وساطات لإنهاء الملف أو تسكينه بالإفراج عنها لو مؤقتا، وهو ما يعكس حجم الخلاف الكبير بين نواب التشريعي وحكومة الوفاق التي يرأسها الأكاديمي رامي الحمد الله.

وفي حيثيات القضية لا تزال النائب نجاة أبو بكر تقيم داخل المجلس التشريعي بمدينة رام الله، الذي اتخذته كمكان محرم حتى اللحظة على الاقتحام من قبل أجهزة الأمن التي تحمل أمر اعتقال من النائب العام.

ومن خلال المعلومات التي وصلت “رأي اليوم” تأكد أن الوساطة التي قام بها عزام الأحمد، رئيس كتلة فتح البرلمانية، التي تنتمي لها أبو بكر، فشل في التوسط عند الرئيس محمود عباس “أبو مازن” من أجل إنهاء الملف تماما وإلغاء أمر الاعتقال، في ظل إصرار الوزير الذي ادعى اتهامه من النائب أبو بكر بالفساد، على موقفه، وفق ظل إصرار أركان في الحكومة على بقاء الأمر على ما هو عليه.

ويقول أحد البرلمانيين الفتحاويين أن الأحمد قام في اليوم الذي حاولت فيه الشرطة اعتقال أبو بكر بعد محاصرة منزلها، ولجوئها للمجلس التشريعي، بزيارة المقاطعة حيث مقر أبو مازن، وعمل على إنهاء القضية بالكامل من خلال حلول وسطية ترضي الجميع، إلا أن محاولته باءت بالفشل، وهو ما دفع الكثيرون من الحركة للتذمر وإبداء الغضب تجاه الحكومة، خاصة وأن الأمر بدأ يمس أطر الحركة جميعها وليس فقط حصانة النواب في المجلس التشريعي.

وفي الضفة الغربية أيضا بدأ الحديث بصوت عال في كثير من المجالس السياسية بأن أمر اعتقال أبو بكر، يحمل عدة رسائل خطيرة، خاصة وأنه يؤسس لمرحلة عدم التعرض بالانتقاد لمسؤولي السلطة، وهناك من يتحدث بصوت عال في هذه الأيام عن مصير الأفراد العاديين أو من القيادات التي لا تتمتع بحصانة، حال استخدامها حق الانتقاد للحكومة والمسؤولين الكبار، ولا يغيب عن هؤلاء رسالة الحكومة والقيادة الموجهة لكل من ينتقد في العلن أو في الخفاء.

ووجهت النائب أبو بكر رسالة إلى رئيس البرلمانات العربية، تطالبه فيها مع كل البرلمانيين رفع الصوت وممارسة كل الضغوط الممكنة، لوقف تغول السلطات الفلسطينية التنفيذية والأمنية على حقوقها كنائبة منتخبة بإرادة شعبية فلسطينية حرة.

وذكرت أن الكتل البرلمانية أصدرت موقفها وطالبت المكلف بأعمال النائب العام بمراجعة قراره ، وإعادة الهيبة للقانون، والاستجابة للأصوات المطالبة بوضع استقرار الوطن في مناص أهميته قبل تدهور الأوضاع وتدحرجها بشكل يصعب من بعدها اصلاحها.

وطالبت ابو بكر بضرورة عقد جلسة عاجلة للمجلس التشريعي، بكافة الكتل البرلمانية يفضي إلى حوار وطني شامل، والدخول بإجراءات عملية لإنهاء الانقسام، وتفويت الفرصة على الاحتلال الاسرائيلي الذي يسعى إلى الفوضى العارمة واعادة احتلال الضفة.

وأكدت ابو بكر أن قوات الأمن لا تزال تحاصر منزلها والمجلس التشريعي الذي تواصل الاعتصام به وأنها اي هذه الأجهزة تصر على اعتقالها.

وفي هذا الوقت تواصلت الفعاليات البرلمانية المساندة لأبو بكر في هنا في مقر المجلس برام الله، حيث يرزرها باستمرار العديد من النواب من كل الكتل للتعبير عن تضامنهم معها، وكذلك بمقر المجلس في غزة، حيث نظم نواب حماس وباقي الكتل وقفة تضامنية مع هذه النائب.

ونقل عن أبو بكر أنها دعت في كلمة عبر الهاتف للوقفة التضامنية التي نظمت في غزة بمقاضاة النائب العام الفلسطيني.

أما الدكتور أحمد بحر وهو من قياديي حماس ويشغل منصب النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي فقد أكد أن الحملة الصادرة عن السلطة وأجهزتها الأمنية باعتقال أبو بكر تمثل “جريمة وطنية وسياسية”.

الدكتور بحر رأى أن استدعاء أبو بكر وإصدار أمر  باعتقالها مخالفة للنظام الداخلي للمجلس الذي يمنح الحصانة لأعضائه، ودعا السلطة لوقف اهانة القانون الأساسي.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

22 تعليقات

  1. اقول زي كل مرة.
    الظفة الغربية تنظم مع الاردن.
    قطاع غزة ينظم مع مصر.
    بلا فتح
    بلا حماس
    بلا دولة فلسطينية
    بلا حكي فاضي

  2. الى السيد ابو سالم
    انت تقارن بين سلطة فاسدة و كوريا الشمالية؟باي حق؟كوريا الشمالية يحترمها الجميع حتى الدول العضمى.متقدمة في انتاج الصواريخ والأسلحة من كل الأنواع .اتتجت القنبلة النواوية رغم احتجاج و صراخ العلم الحر كما يسمون أنفسهم ولا تبالي بهم قط.الفلسطنيون بحاجة التغيير قادتهم اذا أرادوا تحرير بلدهم منالاحتلال و تكلمون بصوت واحد .و هذا يخصهم هم فقط.

  3. لم يحاول احد اعتقال ماجد فرج عندما تفاخر بالتنسيق الامني مع الاحتلال وتبجح بافشال مئات العمليات ضد الصهاينة ولم يحرك احد ساكن عندما سحب تقرير جولدستون وررغم كل مخازي السلطة الشعب في سبات عميق فهل حقا نستحق الحياة … تبا

  4. الان اصدق الشاعر الذي قال يا امه ضحك من جهلها الامم
    انهم يتحاربون بينهم على الرئاسه والبرلمان والقوانين والاحهزه الامنيه وزعامه وسرقات وهم في الحقيقه لا يملكون شيء انما يعيشون في وهم مخزي ادخلهم فيه عدوهم الذي يعرفهم جيدا منذ ايامهم اللبنانيه والتونسيه واتى بهم لتدمير ابناء فلسطين اخلاقيا وقيميا ووطنيا وتدمير احلامهم والان حان وقت التنظيف

  5. هل تذكرون ” أنطوان لحد” وشلته في جنوب لبنان . مصير “سلطة رام الله ” نفس الشئ .
    أعتقد يجب أن يكون هناك “ربيع فلسطيني” قبل أي ” إنتفاضة” ضد الصهاينة .

  6. يستحق عباس والسلطة الفلسطينية التابعة له شخصياً الحصول على جائزة دولية: لقد إستطاع الرئيس عباس وفي فترة قياسية أن يحول ما تبقي من فلسطين إلى مشيخة عربية يعتقل منها من يريد ويخلع من يريد ويمنح الألقاب والعطوات لمن يريد. ينسق مع العدو ليل نهار ويصمت كصمت القبور عن قتل وإعتقال الفلسطينيين من قبل المحتل ويظهر كالزعماء بربطة عنق وباقة زهور أمامة وإذاعات تسبح بحمدة – جاء الرئيس وسافر الرئيس والتقى الرئيس … خلق إقتصاد ريعي في فلسطين يعتمد بالكامل على المساعدات ويقاوض حماس بلا هدف وبلا نتيجة سوى إلتقاط الصور وتصريخات كاذبة وخادعة للشعب الفلسطيني. كل هذه الإنجازات في فترة قياسية إحتاج الزعماء العرب لسنوات طويلة لتحقيقها. ألا يستحق جائزة عالمية على ذلك؟؟؟

  7. ” رسالة الحكومة والقيادة الموجهة لكل من ينتقد في العلن أو في الخفاء ” ……..!!!!؟؟؟؟؟
    لا بـد أن يعــرف كل مـن لا يعــرف .. ” أن البرلمانات والمجالس النيابيـة العربيــة هـي مجــرد أداة ووسيلـة في يـد ” الحاكم العربـي الساقــط ” لتزييــن وتجميــل عهــده الفاســد فساداً لا عـلاج له ولا دواء …!!!؟؟؟؟
    وبالتالــي فإن تلك الأدوات النيابيــة والبرلمانيــة ..” لم تنجـح سابقــاً ولن تفلــح لاحقـاً ” .. فـي معالجــة أي فســاد أو داء أصــاب أو يصيـب تلك المجتمعـات العربيــة البائســة ….!!!!!؟؟؟؟؟
    ” الحاكــم العربــي الفاسـد” .. وصـل الى كرســي الحكـم بطريقــة ” فاسـدة “.. إمــا ” وارثــاً أو مغتصبــاً ” للحكــم .. فكيـف يمكــن أن يكـون الفاســد نفســه هـو الأمـل والرجــاء فـي إصلاح ومحاربـة الفســاد ….!!!؟؟
    الفاســد لا يمكــن أن يحيــط نفســه إلا بالفاسديــن مثلــه …” بعضهـم مـن بعــض “….!!!؟؟؟؟
    مقولــة رائعــة قالهــا الإمام علـي بـن أبـي طالـب – رضي الله عنه وأرضاه : ” حيـن سكـت أهـل الحــق عـن الباطــل ، توهــم أهــل الباطــل أنهــم علــى حــق ” ………….!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    كلمــات قليلــة العــدد والمبنـــى …… كبيــــرة القيمــــة والمعنــــى …..!!!؟؟؟
    ” هــو واقعنـا العربــي الإسلامي بإختصــار شديــــد ………..!!!!!!؟؟؟؟؟؟
    Abo.qassim.muhammad@gmail.com

  8. عباس يتصرف كرئيس عصابه وليس دوله ِِمنظومه فاسده يقودها رجل ضيع الحاضر والمستقبل

  9. هذه سلطة تخرجت من كوريا الشمالية،ومن رحم الأنظمة العربية المهترءة ،اللهم احمي نوابنا الشرفاء،واخذل هذه السلطة المتسلطة،ارحلوا عن سمانا، ارجعوا الى تونس واليمن والجزاء ،اخرسوا افضل لكم،
    لم يستطيع الشعب في الداخل ولا في الخارج ان يقبل بكم، اصبحتم عملاء ،أعداء للشعب والوطن،هذا هو رأي الشعب الفلسطيني بل والعربي فيكم الله يخزيكم،

  10. هذه لا هي سلطه ولا هي فلسطينية ….. هذه هي عصابة علي بابا والاربعين حرامي .

  11. ما هي الجريمة التي إرتكبتها عضو المجلس التشريعى المجمد، نجاة أبوبكر؟! هل أتهامها لأحد أركان السلطة بالفساد يعتبر جريمة لا تغتفر؟! لماذا لم يتم محاسبة من إتهمته السيدة نجاة بالفساد ومحاكمته وإذا ثبت أنه برىء، تقوم السلطة بالطلب من المجلس التشريعى ولو أنه مجمد، برفع الحصانة عنها لمحاكمتها على إتهامها الباطل. هل قيام السلطة بإصدار ألأوامر لإغتقال السيدة أبوبكر، كان رسالة للشعب الفلسطيني المقيم في الضفة الغربية، بأن كل رجال السلطة أشراف أولاد أشراف، لا يسرقون ولا هم فاسدون؟! من أعطى عباس وسلطته الفاسدة حتى النخاع، كل هذا الجبروت والطغيان. أليس عباس وسلطته هم عصابة أوسلو ألتى إستمرأت ألإحتلال وألإنحلال. أليست سلطة أوسلو ألتى يرأسها اليوم مهندس أوسلو عباس، هي أكبر خائن للشعب الفلسطيني عندما وافقت على إتفاقية أوسلو التي تحدثت فقط عن حكم ذاتى للسكان تحت ألإحتلال، دون ذكر للأرض ألتى بقيت بموجب إتفاقية أوسلو أرضا إسرائيلية، تصرفت بها إسرائيل كيفما شاءت وأقامت عليها ألمستوطنات وجلبت لها المستوطنين وأفرزت حقائق على ألأرض قضت على حلم الدولتين قضاء مبرما. ألم تنص إتفاقية أوسلو على إنشاء أجهزة أمن فلسطينية تقوم إسرائيل بإختيار عناصرها ويقوم بتدريبهم جنرال أميركى يدعى دايتون قام بتلقين كل أفراد ألأجهزة ألأمنية بالولاء المطلق لإسرائيل وحمايتها والدفاع عنها ضد (ألإرهابيين) الفلسطينيين .والله إنه عار على الفلسطينيين ألإبقاء والسكوت على هكذا عصابة أعطت لنفسها مسمى سلطة وهى بالحقيقة عصابة من الذين باعوا الوطن بثمن بخس..

  12. تحية احلال واكبار لهذه النائبة الشجاعه. وعلى عباس الاستقاله من منصبه لانه يثبت يوم بعد يوم انه غير جدير بقيادة الشعب الفلسطيني.

  13. هذا العجوز عباس ليس بامكانة قول جملة واحدة تخرج عن الاوامر التي قيدة بها اسيادة الاورو صهيو امريكيين ÷ اي بالفلسطيني لا يحكم على ف.. ÷ الا انة لدية الوقاحة بانة يريد ان يقرر مصير اكبر واصغر فلسطيني بالضفة الغربية لا ينبطح لة بلا حساب ولا عتاب. كهل بلا سلطة يتسلط على الفلسطينيين بالضفة

  14. sorry there is no legality for this a thority anymore this is illegal authority so we expecting nothing legal from Hippocratic t

  15. السلطة الفلسطينية 99% من المسؤولين يهود الفكر والعقيدة .حراميه واختلفو على ااقسمه

  16. اليس لها حصانه برلمانيه؟؟
    مين حضرتو هالرئيس؟؟؟ الناس محترميتو لجيله فقط. فليحترم نفسه. كل الناس تعرف انو ما بسوى شيء.

  17. السلطه الفلسطينية مكونة من رجال حركة فتح التي تدعمها ابو بكر. المشكلة ان ابو بكر مازالت تنفي هذا الكلام وتنزه حركة فتح. طيب اين تنظيمات فتح يا ابو بكر من التعرض لكي؟ ولا حد متضامن معك منهم!

  18. هل هو أمر صعب لدى صحيفة رأي اليوم أن تطلب ممن يكتب فيها أن يحاول الكتابة بلغة عربية خالية من الأخطاء؟
    لو قام من كتب هذا المقال بقراءته بعد أن كتبه لخجل من نشره.

  19. لا فرق بين عباس والسيسي ونتنياهو ولكن اثضلهم هو نتنياهو الذي يعمل من اجل شعبه
    والاثنين الاخرين كل منه ديكتاتور على طريقته

  20. الله اكبر كم ان هناك مجرمين في حق شعبنا. الشعب الذي يدع رئيس سلطة يسلط دكتاتوريته على عضو في المجلس التشريعي هو شعب نذل ولا يستحق الحياة.هذا المجرم يجب تصفيته. وين شباب فتح الذين كتا نفتخر بهم؟
    الله يلعن الدولار والاويرو الذي يجعل الانسان يتخلى عن مبادئه. منكم لله يا عبدة ال في اي بي

  21. النائب أبو بكر تناشد رئيس البرلمانات العربية رفع الصوت وممارسة كل الضغوط الممكنة لوقف تغول السلطات الفلسطينية!!! هههههههه!
    إذا كانت النائب أبو بكر تعتقد فعلا أن “رئيس البرلمانات العربية” يملك القدره ل “رفع الصوت” أو ممارسة أي نوع من “الضغوط”، فهي تستحق السجن بجداره! “برلمانات عربيه” يا ست أبوبكر؟ أي برلمانات؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here