فلسطينيون يتوافدون على حدود غزة في مسيرات العودة وسط تحذيرات لاسرائيل من التمادي في التصعيد والغطرسة.. واصابة 97 متظاهرا بينهم 47 بالرصاص الحي

غزة – قيس أبو سمرة / الأناضول – بدأ فلسطينيون التوافد نحو حدود قطاع غزة، الجمعة، للمشاركة في مسيرات العودة وكسر الحصار الأسبوعية.
وأفاد مراسل الأناضول، أن مئات المتظاهرين توافدوا نحو الحدود الشرقية للقطاع، حاملين الأعلام الفلسطينية.
وأطلقت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار (مشكلة من الفصائل الفلسطينية)، على مسيرات هذه الجمعة اسم حرق العلم الصهيوني (الإسرائيلي) .
وفي وقت سابق الجمعة، حذرت الهيئة إسرائيل مما سمته التمادي في التصعيد والغطرسة بحق أبناء شعبنا في قطاع غزة .
ومنذ مارس/ آذار 2018، يشارك فلسطينيون في مسيرات العودة قرب السياج الفاصل بين شرقي غزة وإسرائيل، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم، ورفع الحصار عن القطاع.
ويقمع الجيش الإسرائيلي تلك المسيرات السلمية بعنف، ما أسفر عن استشهاد عشرات الفلسطينيين، وإصابة آلاف بجروح مختلفة.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، الجمعة، إصابة 97 متظاهرا، بينهم 47 بالرصاص الحي، جراء اعتداء الجيش الإسرائيلي على المشاركين في مسيرات العودة الأسبوعية، شرقي قطاع غزة.
وقالت الوزارة في بيان لها وصل وكالة الأناضول نسخة منه أُصيب 97 فلسطينيا بينهم 47 بالرصاص الحي، من قبل قوات الاحتلال .

ولم توضح الوزارة في بيانها طبيعة بقية الإصابات.

كما ذكرت أن من بين المصابين، مسعفَين اثنين وصحفيَين اثنين، دون مزيد من التفاصيل.

ويقمع الجيش الإسرائيلي مسيرات العودة السلمية، التي انطلقت نهاية مارس/ آذار 2018 بعنف، ما أسفر عن استشهاد عشرات الفلسطينيين، وإصابة الآلاف بجراح مختلفة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here