إصابة 4 أشخاص في أول فعالية لركض الثيران بمهرجان بامبلونا

مدريد -(د ب أ)- أصيب أربعة أشخاص في أول فعالية لركض الثيران بمهرجان “سان فيرمين” بمدينة بامبلونا بشمال إسبانيا.

وأصيب رجل إسباني 38/ عاما/ في الظهر عندما نطحه ثور اليوم، حسبما ذكرت وكالة أنباء “أوروبا برس”، نقلا عن أجهزة الطوارئ.

وأصيب أيضا ثلاثة آخرين من المشاركين في الفعالية من بينهم كندي 20/ عاما/، رغم أنها لم تكن نتيجة للنطح؛ وتلقى أحدهم العلاج جراء كسر في الساق وخلع في الكتف وآخر جراء ارتجاج في المخ والكندي جراء إصابات في الركبة والكوع.

ويشمل مهرجان سان فيرمين، الذي يستمر على مدار ثمانية أيام، ركضا يوميا للثيران عبر الشوارع الضيقة لبامبلونا باتجاه ساحة المدينة حيث تقام مصارعة الثيران في المساء.

ويختبر المئات من الرجال والقليل من النساء متشحين تقليديا بقمصان بيضاء ومناديل حمراء حول الرقبة، شجاعتهم بمحاولة تجاوز الثيران ركضا والتي أحيانا ما تزن أكثر من 600 كيلوجرام.

وعرض التليفزيون الإسباني على الهواء مباشرة عرض أول جولة ركض ، استمرت دقيقتين و27 ثانية،ووصفها المعلقون بأنها “سريعة وخطير”. وقالت صحيفة ألموندو اليومية إنها “واحدة من جولات الركض الأكثر مشاهدة في السنوات الأخيرة”. ويصاب العشرات سنويا على طول الشارع الذي يبلغ طوله 875 مترا عندما يتعثرون أو تنطحهم الثيران أو كلاهما، وتحدث وفيات من حين لأخر ، كانت أخرها في عام .2009

وشجب مناصرو الرفق بالحيوان الفعالية ووصفوها بالوحشية ،ودعوا إلى وقفها وكذلك كل مصارعات الثيران.

واشتهر مهرجان سان فيرمين بسبب رواية “الشمس تشرق أيضا” للمؤلف الأمريكي إرنست هيمنجواي.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here