إصابة 13 فلسطينيا في الضفة الغربية خلال تظاهرات ضد خطة ترامب.. وفصائل فلسطينية تعلن رفض “صفقة القرن” والعمل على مواجهتها وإفشالها

رام الله- غزة- (أ ف ب)- الأناضول: أعلن الهلال الأحمر الفلسطيني مساء الثلاثاء إصابة 13 فلسطينيا في الضفة الغربية خلال تظاهرات ضد خطة الرئيس الأميركي لحل النزاع بين الفلسطينيين وإسرائيل.

وقالت متحدثة باسم الجمعية “تتعامل طواقمنا مع 12 إصابة بالغاز المسيل للدموع خلال مواجهات في بلدة العيزرية شرق مدينة القدس”.

وأضافت المتحدثة “هناك إصابة بالرصاص المطاطي بالوجه في مدخل البيرة الشمالي”.

وقال مراسل وكالة فرانس برس إن هناك مواجهات يشارك فيها نحو 200 فلسطيني ضد قوة من الجيش الإسرائيلي قرب مدينة رام الله في الضفة الغربية.

وقام المحتجون الفلسطينيون بإحراق صور ترامب وصور رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

ومن جانب آخر، أعلنت فصائل فلسطينية، الثلاثاء، رفضها “صفقة القرن” والعمل على مواجهتها وإفشالها، داعية إلى تحقيق الوحدة الوطنية.

جاء ذلك في مقابلات أجرتها الأناضول، على هامش مسيرات انطلقت في مدن ومخيمات قطاع غزة، رفضا لـ”صفقة القرن” الأمريكية المزعومة.

وقال عضو المكتب السياسي لحركة “حماس” خليل الحية، للأناضول: “لن تكون حقوق الشعب الفلسطيني مزادا لتحقيق أهداف شخصية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أو (رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته) بنيامين نتنياهو”.

وأضاف الحية: “سنقف بكل قوة موحدين ضد صفقة القرن”.

ولفت إلى أنه “مطلوب وحدة حقيقية، والتوافق على استراتيجية وطنية واحدة لمواجهة كل التحديات التي تواجه القضية الفلسطينية”.

وطالب الحية، الأمتين العربية والإسلامية “أن تُعلي صوتها ضد صفقة القرن، وتثني الإدارة الأمريكية عن التمادي ضد حقوق شعبنا”.

من جهته، قال نائب أمين سر المجلس الثوري لحركة “فتح” فايز أبو عيطة: “إن خروجنا اليوم موحد بكل الميادين رفضا لصفقة ترامب”.

وأضاف أبو عيطة: “سيبدأ العمل والمقاومة لإفشال الصفقة باعتبارها مشروعا تصفويا للقضية الفلسطينية”.

وتابع “يجب أن تتوحد كل الجهود الفلسطينية لمواجهة الصفقة، بتحقيق الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام”.

وطالب أبو عيطة الأمة العربية “أن تقف مع الشعب الفلسطيني الرافض لصفقة القرن”.

ولفت إلى أن “أي عملية تطبيع مع الاحتلال أو علاقات، هي طعنة في الظهر للشعب الفلسطيني سنواجهها ونرفضها”.

بدوره، قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خضر حبيب، للأناضول: “سنقاوم العبث والإجرام الذي يمارس بحق شعبنا بالمقاومة، فهي حق لنا”.

وأضاف حبيب أن “الإدارة الأمريكية المجرمة وضعت نفسها في خانة العداء لشعبنا وحقوقه لمصلحة العدو”.

ولفت إلى أن “شعبنا سوف يصمد ويقاوم المؤامرة الكبيرة، وينجح وينتصر، لأننا لدينا قضية عادلة”.

واعتبر أن “توحيد البيت الفلسطيني على قاعدة الشراكة الوطنية، الطريق الوحيد لمواجهة كل مخططات تصفية قضيتنا”.

ودعا حبيب، الأمة العربية إلى “تحمل مسؤولياتها تجاه قضية فلسطين، فالخطر الصهيوني يداهم كل المنطقة”.

ومساء الثلاثاء، كشف ترامب خلال مؤتمر صحفي في البيت الأبيض، بحضور نتنياهو، عن أن خطته المزعومة للتسوية السياسية بالشرق الأوسط، تتضمن إقامة دولة فلسطينية متصلة، وإبقاء مدينة القدس غير المقسمة عاصمة موحدة لإسرائيل.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here