إصابة 100 معتقل فلسطيني جراء اعتداءات الأمن بسجن إسرائيلي

رام الله/ أيسر العيس/الأناضول – أصيب أكثر من 100 معتقل فلسطيني، الإثنين، في سجن عوفر الإسرائيلي، جراء اعتداءات قوات الأمن التابعة لإدارة السجون، بحسب هيئة فلسطينية.
وذكر نادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي)، في بيان له، أن الأمن استخدم خلال الاقتحامات المتتالية على غرف المعتقلين منذ الصباح، الرصاص المطاطي، والغاز المسيل للدموع، والقنابل الصوتية، والهراوات، والكلاب، ما خلف إصابات بصفوف المعتقلين، إضافة إلى احتراق 3 غرف بالكامل.

وأضاف أن  غالبية الإصابات بين صفوف الأسرى كانت بالرصاص المطاطي، وقد نقل جزء كبير منهم إلى المستشفيات التابعة للاحتلال، وتم إعادة جزء منهم إلى المعتقل لاحقا، فيما تبقى قرابة 20 أسيرًا في المستشفيات.

وأوضح أنه  ردا على الاقتحامات غير المسبوقة في معتقل عوفر، قرر الأسرى الإعلان عن خطوات نضالية، ستتبلور خلال الساعات القادمة ومن كافة الفصائل، علماً أن الأسرى ومنذ الأمس أرجعوا وجبات الطعام وأغلقوا الأقسام .

وتابع هذا الاعتداء لم يشهده الأسرى منذ أكثر من عشر سنوات، الأمر الذي ينذر بالخطورة الشديدة على حياة الأسرى ومصيرهم.

وتشن قوات إسرائيلية خاصة، بين الفينة والأخرى، حملات تفتيش داخل السجون الإسرائيلية بحثا عن هواتف خلوية.

وتعتقل إسرائيل 1200 فلسطيني في سجن عوفر، غربي رام الله، وسط الضفة الغربية.

ووفق إحصائيات رسمية، صادرة عن هيئة شؤون الأسرى، فقد وصل عدد المعتقلين الفلسطينيين إلى 6 آلاف معتقل.

ومن بين المعتقلين 250 طفلا و54 معتقلة، و450 معتقلا إداري (معتقلون بلا تهمة) و1800 مريض بينهم 700 بحاجة لتدخل طبي عاجل.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. صرع الهيستيريا يجتاح الصهاينة في كل مكان ؛ وتصاعد الانتحار وسط عساكرها : لعلع يا زمان!!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here