إصابة عدة أشخاص خلال احتجاجات مناهضة للحكومة في ألبانيا

تيرانا  (د ب أ) – أصيب عدد من المحتجين من المعارضة الألبانية في العاصمة تيرانا يوم السبت خلال مواجهات عنيفة مع الشرطة، حسبما ذكرت وسائل إعلام محلية.

وتجمع آلاف المتظاهرين خارج البرلمان للمطالبة باستقالة رئيس الوزراء إدي راما.

واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع والهراوات ضد الحشود بعد أن أشتعلت النيران في سيارة وحاول المحتجون اقتحام المبنى، ووقعت إصابات بين كل من المتظاهرين وأفراد الشرطة، كما أصيب عدد من الصحفيين، حسبما ذكرت وسائل الإعلام المحلية.

وتتهم جماعات المعارضة راما وحكومته الاشتراكية بالفساد وتزوير الانتخابات، وتطالبه منذ أشهر بالتنحي.

واستقال في شهر شباط/ فبراير الماضي أكثر من 60 نائباً من الحزب الديمقراطي المحافظ المعارض وحلفائه من البرلمان احتجاجا على حكومة راما.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here