إصابة طفل مسلم بهجوم بسكين في بريطانيا

7ipj

لندن/ طيفون صالحي/ الأناضول: أصيب طفل مسلم يبلغ من العمر 14 عاما، بهجوم بسكين، في مدينة برمنغهام البريطانية، السبت؛ ما استدعى نقله إلى المستشفى.

وقال الشرطة البريطانية، في بيان، إن الهجوم وقع أمام جامع “معارف الإسلام”، وأصيب خلاله طفل يدعى سيد حسن.

ورجح بيان الشرطة أن يكون الهجوم “جريمة كراهية” وليس إرهابيا، دون تفاصيل عن حالة الطفل أو منفذ الهجوم.

وفي بريطانيا، تظهر الإحصائيات الرسمية تزايدا كبيرا في عدد جرائم الكراهية بحق المسلمين، عقب هجومين إرهابيين شهدتهما البلاد العام الجاري في كل من العاصمة لندن ومدينة مانشستر.

وأفادت بيانات لبلدية لندن بأن المدينة شهدت، خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري، معدل 3.5 جريمة كراهية ذات طابع إسلاموفوبي يوميا، فيما ارتفع العدد إلى 20 حالة، عقب حادثة الطعن والدهس فوق جسر لندن، يوم 3 يونيو/ حزيران الماضي.

وبحسب معطيات مشروع “تيل ماما” (منظمة غير حكومية) لرصد الاعتداءات ضد المسلمين في بريطانيا، فإن نسبة جرائم الكراهية، خلال الأسبوع التالي لهجوم “مانشستر”، في 22 مايو/ أيار الماضي، ارتفعت بنسبة 471% مقارنة مع الأسبوع الذي سبقه، دون ذكر عدد الحوادث.

ومنذ مايو/ أيار 2013، تم استهداف أكثر من 100 مسجد ومكان عبادة للمسلمين في بريطانيا، وفق “تيل ماما”.

ولا يقتصر الأمر على بريطانيا؛ إذ أعلن الاتحاد الأوروبي، مؤخرا، أن التمييز ضد المسلمين في أوروبا أصبح “تجربة متكررة”.

وتجدر الإشارة إلى أن المسلمين يشكلون 12% من عدد سكان لندن البالغ عدد سكانها 8.6 مليونا، ويعيش في عموم المملكة المتحدة حوالي 3 ملايين مسلم.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here