إصابة طالبين فلسطينيين خلال مهاجمة الجيش الإسرائيلي لمدرسة جنوبي نابلس

نابلس/ لبابة ذوقان/ الأناضول-  أًصيب طالبان فلسطينيان، بالرصاص المطاطي، اليوم الأحد، خلال مهاجمة الجيش الإسرائيلي لمدرسة بورين الثانوية المختلطة، جنوب مدينة نابلس، شمالي الضفة الغربية.

وقالت  ختام النجار  أحد سكان بلدة بورين، لوكالة الأناضول، إن مجموعة من المستوطنين والجنود هاجموا المدرسة، وأطلقوا الرصاص المطاطي، وقنابل الغاز والصوت، ما أدى لإصابة طالبين بالرصاص المطاطي. وأشارت إلى أن طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني قدمت العلاج ميدانياً للمصابيْن.

وقالت النجار  إن المدرسة تشهد هجوما شبه يومي من قبل المستوطنين والجيش الاحتلال الإسرائيلي، خاصة بعد قرار مصادرة 8 دونمات منها مؤخرا، (الدونم يعادل ألف متر مربع) . وسلمت إسرائيل مجلس بلدية بورين وإدارة المدرسة، قبل نحو أسبوع، قراراً بمصادرة 8 دونمات من المدرسة، لتضاف لدونميْن آخرين تمت مصادرتها سابقاً، من مساحة المدرسة التي تصل لـ55 دونما.  ويتذرع الجانب الإسرائيلي بأن المصادرة تأتي لدوافع أمنية، ومنع إلقاء الحجارة على المستوطنين في محيط القرية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here