إصابة شابين خلال تفريق الجيش الإسرائيلي مسيرة منددة بالاستيطان

 

نابلس/ قيس أبو سمرة/ الأناضول- أصيب فلسطينيان بجراح، الجمعة، خلال تفريق الجيش الإسرائيلي مسيرة منددة بالاستيطان، شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وقال مراد اشتيوي، منسق لجان المقاومة الشعبية، في بلدة كفر قدوم، غربي مدينة نابلس، إن قوة عسكرية إسرائيلية هاجمت مسيرة سلمية منددة بالاستيطان، ومطالبة بفتح المدخل الرئيس للبلدة المغلق منذ 16 عاما، وأطلقت الرصاص المطاطي وقنابل الصوت.

وأشار في اتصال مع وكالة الأناضول، إلى أن شابين اثنين، أُصيبا خلال تفريق المسيرة، وتمت معالجتهما ميدانيا.

وينظم الفلسطينيون يوم الجمعة من كل أسبوع، مسيرات مناهضة للاستيطان والجدار الفاصل، في عدد من القرى والبلدات بالضفة الغربية.

وتشير تقديرات إسرائيلية وفلسطينية، إلى وجود نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية والقدس المحتلة، يسكنون في 164 مستوطنة، و116 بؤرة استيطانية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here