إشادات عربية بترك يلدريم البرلمان من أجل إسطنبول

إسطبنول/ الأناضول

أشاد مثقفون وسياسيون ونشطاء عرب بتنحي بن علي يلدريم عن رئاسة البرلمان التركي، عقب ترشيحه من قبل حزب العدالة والتنمية لرئاسة بلدية إسطنبول في الانتخابات المحلية المقبلة.

وتنوعت الإشادات بين التقدير لشخص يلدريم، والإطراء على حرص “العدالة والتنمية” على ترشيح شخصيات قادرة على الإنجاز للمناصب المهمة، والإشارة إلى حسن اختيار يلدريم، ووصفه بأنه “رجل عملي صاحب أفكار ومشاريع اقتصادية وذو شعبية ومصداقية”، ترك منصبا أكثر رفعة من أجل منصب خدمي.

فعبر حسابه بـ”تويتر”، قال الكاتب الكويتي، سعود العصفور: “في تركيا.. يترك يلدريم رئاسة البرلمان من أجل رئاسة بلدية إسطنبول، تخيل معي حجم تقديرهم لدور وأهمية البلدية عندهم”.

وكتب حساب “magdy_whab “: “بن على يلدريم رئيس وزراء ثم رئيس برلمان ثم رئيس بلدية إسطنبول لم يستكبر أو يستنكف أن يخدم في أى موقع ..لله در الأتراك”.

وأشاد حساب “Fayez albashere”، بالقرار قائلا: “عبقرية حزب العدالة بترشيح الكردي يلدريم لرئاسة بلدية إسطنبول التي تعتبر تركيا مصغرة، وضرب لكل العصبيات وتوحيد اللحمة”.

وعلى النهج ذاته، قال حساب صلاح بن عمر بابقي، الذي عرفه نفسه بأنه مهتم بالشأن السياسي، ودارس للإعلام: “تعجبت أن عددا من مسؤولي تركيا الذين قدمتهم العدالة والتنمية هم من الأكراد، وهذا يقضي على من يشيع أحاديث التفرقة في هذا العهد”.

فيما أشار حساب “Sayed Alhassun “: “نتمنى له الفوز ببلدية إسطنبول رجل عملي صاحب أفكار ومشاريع اقتصادية كبرى في تركيا”.

أما حساب “Mahmoud Raabi”، فوصف يلدريم، بأنه “رجل عملي وعلمي و ذو شعبية ومصداقية كبيرة عند الأتراك (..) اختياره لرئاسة واحدة من أهم المدن في العالم ليس عشوائيا، فإسطنبول مقدمة على مشاريع حيوية ضخمة وهامة وحساسة”.

وعبر فيسبوك، وصف المعارض المصري، أحمد مطر، يلدريم بأنه من “النماذج المشرفة”.

وسلّم يلدريم، الثلاثاء، منصبه في حفل بمقر البرلمان بأنقرة إلى النائب عن حزب “الحركة القومية” جلال عدن، تمهيدا لخوضه الانتخابات على رئاسة بلدية إسطنبول في مارس/ آذار المقبل.

وفي كلمة له خلال الحفل، قال يلدريم: “اليوم أترك منصب رئاسة البرلمان وأنا مرتاح البال، وإنني على ثقة بأن المجلس سيواصل مسيرته المزدهرة”.

وسيتولى “عدن” مهمة إدارة شؤون البرلمان، إلى حين اختيار رئيس جديد للمجلس في 24 فبراير/ شباط الجاري.

وفي 12 يوليو/ تموز 2018، أصبح يلدريم أول رئيس للبرلمان في ظل نظام الحكم الرئاسي الذي انتقلت إليه تركيا عقب انتخابات 24 يونيو/ حزيران الماضي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here