“إس-400”.. الصين أول مشتر وتركيا والهند في الطريق و10 دول “مُهتمة”

علاء أبوالعينين/ الأناضول

– “إس-400 تريومف” واحدة من أكثر منظومات الدفاع الجوي تطورا بالعالم 
– المنظومة من إنتاج شركة “ألماز-أنتي” ودخلت الخدمة بالجيش الروسي 2007 
– المنظومة مخصصة لرصد وإسقاط أهداف في مدى يتراوح بين 40 و400 كم
– ليست منظومة متطورة فقط وإنما أقل تكلفة من المنظومات المناظرة لها أيضا
– الصين أول مشتر لهذه المنظومة حيث حصلت عليها في مايو/أيار 2018
– تركيا تبدأ استلام المنظومة بالنصف الأول من يوليو الجاري لتكون ثاني مشتر لها
– الهند وقعت في أكتوبر 2018 صفقة بـ5.5 مليار دولار للحصول على المنظومة
– دول مهتمة باقتناء المنظومة -حسب تقارير إعلامية- بينها السعودية وقطر ومصر

تعد منظومة “إس-400 تريومف” (S-400 Triumf) واحدة من أكثر منظومات الدفاع الجوي تطورا بالعالم حاليا، وهي من إنتاج شركة “ألماز-أنتي”، المملوكة للحكومة الروسية.

دخلت هذه المنظومة الخدمة في الجيش الروسي عام 2007، وتعتبر ترقية لمنظومة الدفاع الجوي “إس-300” (S-300) التي تم تطويرها في تسعينيات القرن الماضي.

**

قدرات هائلة:

و”إس-400 تريومف” مخصصة لرصد وإسقاط أهداف في مدى يتراوح بين 40 و400 كم، وفي بيئة شديدة التشويش، وتنطلق صواريخها بسرعة 15 ضعف سرعة الصوت.

وتستخدم 4 صواريخ مختلفة المدى لتغطية نطاق عملياتها وهي: صاروخ (40N6) بمدى (400 كم) للأهداف بعيدة المدى، وصاروخ (48N6) بمدى (250 كم) للأهداف طويلة المدى، وصاروخ (9M96E2) بمدى (120 كم) للأهداف المتوسطة المدى، وصاروخ (9M96E) بمدى (40 كم) للأهداف قصيرة المدى.

والمنظومة مصممة لتدمير طائرات وصواريخ استراتيجية وتكتيكية، وصواريخ باليستية، وأهداف تفوق سرعتها سرعة الصوت، وهي قادرة على تدمير عدة أهداف في آن واحد.

وهذه المنظومة ليست فقط متطورة للغاية، وإنما أيضا أقل تكلفة من المنظومات المناظرة لها. على سبيل المثال يتكلف شراء بطارية من هذه المنظومة 500 مليون دولار، بينما تتكلف البطارية من منظومة “باتريوت باك-2” (Patriot Pac-2) حوالي مليار دولار، والبطارية من منظومة “ثاد” حوالي 3 مليارات دولار، وهذا هو أحد الأسباب الرئيسية الذي جعل المنظومة الروسية موضع اهتمام في جميع أنحاء العالم.

**

الدول التي حصلت على المنظومة:

الصين: أول مشتر لهذه المنظومة؛ حيث وقعت على صفقة للحصول عليها في نوفمبر/تشرين الثاني 2014، وحصلت على أول دفعة من بطارياتها في مايو/أيار 2018.

**

دول بصدد الحصول على المنظومة:

1- تركيا: أعلنت تركيا في سبتمبر/أيلول 2018 أنها وقعت عقدا مع روسيا لشراء منظومة “إس-400” بعد تعثر جهودها المطولة لشراء أنظمة الدفاع الجوي من الولايات المتحدة. وفي نوفمبر قال المدير العام لشركة “روستيخ” للصناعات الدفاعية الروسية، سيرغي تشيميزوف إن تكلفة الصفقة تزيد قليلا عن ملياري دولار. ووفق تصريحات لمسؤولين أتراك فإن أنقرة ستبدأ عملية استلام منظومة “إس-400” في النصف الأول من يوليو/تموز الجاري؛ لتكون ثاني مشتر لها.

2- الهند: وقعت في أكتوبر/تشرين الأول 2018 عقدا مع روسيا بـ5.5 مليار دولار للحصول على 5 أنظمة من منظومة “إس-400″، وسيبدأ التسليم في أكتوبر 2020 على أن يكتمل في أبريل/نيسان 2023، حسب تصريحات لوزير الدولة الهندي لشؤون الدفاع سوبهاش باهامري أمام برلمان بلاده.

**

“دول مُهتمة”:

1- السعودية:

أعلنت المملكة في أكتوبر 2017، على خلفية زيارة أجراها الملك سلمان بن عبدالعزيز إلى موسكو، آنذاك، أنها توصلت إلى اتفاق مع روسيا حول شراء دفعة من منظومة “إس-400”.

وفي فبراير/شباط 2018، قال مساعد الرئيس الروسي للتعاون العسكري التقني، فلاديمير كوخين، إن جميع الوثائق المتعلقة بتزويد السعودية بـ”إس-400″ تم التوقيع عليها، وتمت الموافقة على جميع المعايير. بينما قال السفير السعودي لدى موسكو، رائد خالد قرملي، في 6 نوفمبر 2018، ردا على سؤال حول موعد توريد تلك المنظومة للمملكة: “هذه المسألة لا تزال قيد النقاش، ولم يتم بعد اتخاذ قرار نهائي بها”.

2- قطر:

في مارس/آذار 2019، صرح وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف بأن “هناك مناقشة لشراء مختلف المعدات الروسية” – وتحديدا إس-400 – رغم عدم اتخاذ قرارات بعد”.

3- روسيا البيضاء:

تحدثت تقارير إعلامية عامي 2015 و2016 عن أن بيلاروسيا ستكون أول دول تقتني منظومة “إس-400″، لكن لم يصدر أي تأكيد عن تسلم هذا البلد تلك المنظومة حتى الآن.

4- باكستان:

في فبراير 2017 نقلت وكالة “ريا نوفوستي” الروسية عن مصدر عسكري باكستاني رفيع المستوى إن بلاده تفكر في شراء “إس-400” ردا على الخطوة الهندية في هذا الصدد، فيما لم يصدر أي تأكيد رسمي من إسلام آباد بشأن خطوات عملية لاتمام الصفقة.

5- الجزائر:

تداولت تقارير إعلامية عربية وروسية اسم الجزائر كمشتر محتمل للمنظومة الروسية، لكن الجانب الجزائري لم يعلق رسميا على مدى صحة تلك التقارير.

6- المغرب:

في عام 2017، قالت تقارير إعلامية غربية إن المغرب مهتم باقتناء منظومة “إس-400″، لكن السفير الروسي في المغرب فاليريان شوفاييف قال تعليقا على ذلك: “من المبكر مناقشة إمكانية بيع إس-400 للمغرب لأن البلاد لم تقدم أي طلب رسمي في هذا الصدد”.

7 – سوريا والسودان ومصر والعراق

في يناير/كانون الثاني 2018، قال رئيس لجنة مجلس الاتحاد الروسي لشؤون الدفاع والأمن، فيكتور بونداريف، إن تلك الدول من بين الدول المحتملة لشراء منظومات صواريخ الدفاع الجوي من طراز “إس-400″، فيما لم يصدر تأكيدات من تلك الدول في هذا الصدد.

** 17 دولة نشرت منظومة إس 300

تنتشر منظومة”إس-300″ (S-300) بالفعل في 17 دولة بينها 3 دول حلفاء في حلف شمال الأطلسي (الناتو) هي اليونان وسلوفاكيا وبلغاريا. أما الدول الأخرى فهي: أوكرانيا والجزائروأرمينيا وأذربيجان ومصر والهند وإيران وكازاخستان وفنزويلا وفيتنام وجورجيا ومولدوفا وتركمنستان وأوزبكستان.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. دول الخليج لا تستطيع شراء صواريخ روسيه اس400 لان القرار ليس بيدها بل بيد سيدهم وإلههم الشيخ ترامب عليه لعائن الله، بالفعل لا يستطيعون دونهم الخرده باتريوت، يشترونه رغما عن انوفهم وهم صاغرون، وهن ليسوا تركيا البلد القوي رغم انه في حلفزالاطلسي الا انه لا يكترث لا بترامب ولا بغيره واشترى المنظومه. هذه البلاد التي تحترم ولا تهان لان قرارها بيدها وتعتمد على شعبها.

  2. وبعد شراء كل هده الدول للمنظومة إس 400 ستصتدم بعدها البعض في الجو كحوادث السيارات . والسؤال هو هل سيستخدمها الدول المقتنية ضد البانغلاديش أو إثيوبيا أو الصومال؟ وهي الدول التي لم تقتني المنظومة ولا حتى طلبت اقتنائها .

  3. الجزاءر لم تعلق على الموضوع لأن الجزاءر هي اول من إشترى هذه المنظومة و في سرية تامة. الجزاءر لا تحب الكلام في الجرائد بل العمل في الميدان

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here