إسلام أباد: مقتل باكستانيين اثنين في تبادل لإطلاق النار مع قوات هندية في إقليم كشمير المتنازع عليه

إسلام آباد- (د ب أ)- أعلن الجيش الباكستاني اليوم الجمعة مقتل رجل وفتى في تبادل لإطلاق النار مع القوات الهندية بإقليم كشمير المتنازع عليه، وذلك بعد أيام من تحذير الدولتين من خطورة التصعيد على الحدود العسكرية بينهما.

ووقع تبادل إطلاق النار مساء أمس الخميس عند خط المراقبة الفاصل بين شطري كشمير.

وذكر بيان للجيش الباكستاني أن الفتى البالغ من العمر 14 عاما والرجل الذي يبدو أنه في أواخر العقد الرابع من العمر توفيا برصاص أطلقته القوات الهندية أثناء استهدافها لقرى على الجانب الباكستاني.

وبحسب البيان، أصيب ما لايقل عن ثلاثة جنود باكستانين ومدنيين اثنين في حادث آخر لتبادل إطلاق نار وقصف.

وأشار البيان إلى أن قوات الجيش الباكستاني قامت بالرد، ولكن لم يتم تحديد وقوع خسائر في الجانب الهندي.

وتصاعدت المناوشات الحدودية بين البلدين منذ إعلان الحكومة الهندية قرارها في آب/أغسطس الماضي بإلغاء الوضع الخاص بشبه الحكم الذاتي لولاية “جامو وكشمير”، القسم الخاضع لسيطرتها من الإقليم، في خطوة أثارت غضب باكستان.

وردت باكستان على هذه الخطوة بخفض العلاقات الدبلوماسية مع الهند، وتعليق التجارة الثنائية وخدمات النقل عبر الحدود.

وقد أثار القرار الهندي بشأن كشمير والإغلاق الأمني اللاحق للمنطقة، موجة جديدة من التوترات بين البلدين، اللذين خاضا ثلاثة حروب ضد بعضهما بعضا في الماضي.

واتهم وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي الهند هذا الأسبوع بوضع صواريخ نووية على الحدود، وذلك بعد تحذير أطلقه قائد الجيش الهندي من اندلاع القتال.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here