إسرائيل وجهت رسالة تحذير لحركتي “حماس والجهاد الإسلامي” من أي رد عسكري عقب عملية اغتيال سليماني

القدس- متابعات: أفادت وسائل إعلام عبرية بأن إسرائيل بعثت رسالة تحذير إلى حركتي “حماس” و”الجهاد الإسلامي” عقب اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني بغارة أمريكية في العراق.

وأفاد موقع “والا” الإخباري الإسرائيلي أمس الجمعة، بأن الرسالة التي تم تسليمها إلى الحركتين الفلسطينيتين عبر مصر تحذرهما من القيام بأي محاولات للرد على اغتيال سليماني من قطاع غزة.

ومن المقرر أن يعقد المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية في إسرائيل (الكابينت) غدا الأحد اجتماعا خاصا لمناقشة تبعات اغتيال سليماني، فيما قرر الجيش الإسرائيلي إعادة فتح منطقة جبل الشيخ التي تم إغلاقها أمام الزوار أمس عقب ورود الأنباء عن العملية الأمريكية في العراق.

وجاء ذلك على خلفية تهديدات وجهتها طهران إلى الولايات المتحدة وإسرائيل على حد سواء عقب اغتيال أحد أبرز جنرالاتها.

وكانت “حماس” قد أصدرت بيانا أعربت فيه عن تعازيها لإيران في اغتيال سليماني ودانت “العربدة والجرائم الأمريكية المستمرة في زرع وبث التوتر في المنطقة”.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. نقول لحماس والجهاد : أكلت يوم أكل الثور الأبيض. والعرب كما تعلمون سيكونون بجانب الصهاينة وسيكون مصيركم لا قدر الله كمصير مرسي وإخوانه. فرصة ثمينة قد تمنح لكم للتحرر من قيود الصهاينة والعرب فاغتنموها واجمعوا قواتكم لضرب العدو ضربة رجل واحد. للنظام الإيراني سيئات وحسنات من بينها مساعدتكم بالمال والسلاح عكس العرب فلا تخذلوهم.

  2. لا يعرف قيمة العظماء الا العظماء، وهذه شهادة العدو قبل الصديق بعظمة الشهيد قاسم سليماني وفضله بغذن الله على اخوانه المجاهدين في فلسطين وحبهم له ورعب يهود من ثارات يقودوها من يعرفون عظمة الشهيد في فلسطين ضد يهود. انها رسلة رعب وليست تحذير.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here