إسرائيل قلقه من تغيير لهجة أوباما اتجاه الملف الإيراني

netanyahu3

الناصرة ـ “راي اليوم” ـ من وائل عواد:

جاء في صحيفة “معاريف” الإسرائيلية الخميس أن هنالك قلقا إسرائيليا من صفقة امريكية ايرانية حول الملف الإيراني، حيث جاء في موقع الصحيفة الخميس أن كلمات نتنياهو التي امتدح فيها خطاب اوباما في الأمم المتحدة وما قاله الأخير في السياق الايراني، وما عرّفته على أنه تصريحات معتدلة من قبل إيران تظهر أن شيئًا ما قد يحدث قريبًتا على أرض الواقع، ورأت أن نتنياهو غيّر سياسيته اتحاه البيت الأبيض في هذا الملف، حيثُ أنه يمتدِح ولا يُريد أن يكون هجوميًا بحيثُ يترك نفسه معزولا وحيدًا وأنه في ظل ما ترى أنه “تفاهمات أمريكية إيرانية غير مُعلنة بعد” يجب أن تكون اسرائيل حكيمة في هدم نشوب أزمة ثقة بينها وبين أمريكا بسبب هذا الملف.

واعتبرت الصحيفة الاسرائيلية أن خطاب أوباما مؤخرًا هُو خطاب مُصالحة وإبداء عدم رغبة في الهجوم العسكري على إيران وأن اللهجة اللطيفة موجهة اتجاه إيران وليس اتجاه اسرائيل، حيثُ رأت الصحيفة أنأوباما يوازي بين أزمة النووي الايراني والنزاع الاسرائيلي الفلسطيني كمصادر اساسية لعدم الاستقرار في الشرق الأوسط.

يذكر أن تقارير إسرائيلية تقول أن دبلوماسيين كبار التقوا ا باطراف سياسية اسرائيلية مؤخرا أبدوا تخوفهم من نهج الرئيس أوباما اتجاه الشرق الأوسط والذي ينطلق من فكرة وضع سقف لإيران تتصالح به مع أمريكا أن إيران لن تقوم باختراقة ومشكلة أن إسرائيل في ذلك يعني أنها بقيت وحيدة أمام قضية الذرة الإيرانية أن إيران لم تتنازل عن لهجة تدمير إسرائيل.

وخصلت الصحيفة في تقريرها بالقول أن نتنياهو الآن يواه قرارًا صعبًا وأنه يجب أن يحسم موضوع إن كانت إسرائيل يمكن أن تهاجم إيران لوحدها أم لا!

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here