إسرائيل تنقل وتعزل عددا من معتقلي سجن عوفر بعد عملية قمع نفذتها الاحد، والمعتقلون يشرعون بخطوات احتجاجية

رام الله/ الأناضول-

قال نادي الأسير الفلسطيني، الاثنين، إن قوات إٍسرائيلية قامت بعملية نقل وعزل عدد من المعتقلين الفلسطينيين من سجن عوفر غربي رام الله، عقب عملية اقتحام نفذتها الأحد.

وأضاف النادي في بيان صحفي تلقت الأناضول نسخة منه، الاثنين، إن قوّات قمع إسرائيلية أحدثت تدميراً كبيراً خلال عملية اقتحام لقسمي 19 و20 في معتقل “عوفر “.

وأوضح النادي، أن عملية الاقتحام طالت قسم خاص بالمعتقلين القاصرين (دون 18 عاماً)، وقامت بتقييد بعضهم، ونقلت بعضهم للزنازين، قبل أعادتهم لاحقا لغرفهم.

وأشار البيان إلى أن إدارة المعتقل قامت بنقل نحو 20 معتقلا إلى الزنازين من قسم 20، فيما نقلت خمسة معتقلين إلى معتقل جلبوع (شمالي إسرائيل)، وعدداً إلى معتقلات الجنوب.

بدورهم أعاد المعتقلون وجبات الطعام الاثنين، معلنين استمرارهم بالاحتجاج حتى التوصل لحلول.

والأحد قال نادي الأسير إن “إدارة السجون أبلغت الأسرى أنها تقوم بعملية نقل قيادات بأمر من جهاز الأمن العام (الشاباك)”.

ومطلع العام الجاري، أصيب أكثر من 100 معتقل فلسطيني في سجن عوفر جراء اعتداءات قوات أمنية تابعة لمصلحة السجون الإسرائيلية.

وتعتقل إسرائيل 1200 فلسطيني في سجن “عوفر”، ونحو 5700 في كافة السجون، وفق إحصائيات رسمية صادرة عن هيئة شؤون الأسرى التابعة لمنظمة التحرير.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here