إسرائيل تندد بانضمام ست دول أوروبية لنظام المقايضة التجارية مع إيران

القدس – (أ ف ب) – ندّد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأحد بانضمام ست دول أوروبية جديدة إلى آلية “إنستكس” للمقايضة التجارية مع إيران، معتبرا أنها تشجع الجمهورية الإسلامية على قمع الاحتجاجات.

وقال نتانياهو في بيان إنه “على الرغم من أن النظام الإيراني يقتل شعبه، تسارع دول أوروبية لدعم هذا النظام المجرم”.

وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي “على هذه الدول الأوروبية أن تخجل من نفسها”.

واندلعت الاحتجاجات في جميع أنحاء إيران في 15 تشرين الثاني/نوفمبر، بعد أن رفعت السلطات سعر البنزين بشكل مفاجئ بنسبة تصل إلى 200 بالمئة.

ولم يعلن المسؤولون في إيران حصيلة ضحايا الاحتجاجات التي شهدت إغلاق طرق سريعة وإضرام النار في مصارف ومراكز شرطة ونهب متاجر. لكنّ منظمة العفو الدولية ومقرها لندن كشفت الجمعة على تويتر أنّ حملة قمع السلطات الإيرانية للاحتجاجات أودت ب161 متظاهرا.

وذكرت الخارجية الإسرائيلية في بيان أنّ بلجيكا والدنمارك وفنلندا والنروج وهولندا والسويد اختارت أسوأ توقيت للانضمام إلى آلية “إنستكس”.

وتابعت أن “مئات من الإيرانيين الأبرياء الذين قتلوا خلال الاحتجاجات الأخيرة يتقلبون في قبورهم”.

وفرض الاتفاق النووي المبرم في العام 2015 بين طهران والدول الكبرى قيودا على البرنامج النووي الإيراني مقابل رفع العقوبات الدولية عن طهران.

لكن الرئيس الأميركي دونالد ترامب انسحب منه أحاديا العام الفائت واعاد فرض عقوبات على طهران.

وعارضت إسرائيل، التي تتهم الجمهورية الإسلامية بالسعي للحصول على أسلحة نووية، بشدة الاتفاق النوويّ وهي تضغط من أجل فرض مزيد من العقوبات وليس تخفيفها.

وقالت الخارجية الإسرائيلية في بيانها “نسأل هذه الدول الأوروبية … ما الرسالة التي توصلونها إلى الشعب الإيراني؟”.

وتساءلت “ألن يكون أكثر فعالية وأخلاقية تسمية قادة النظام (الإيراني) المسؤولين عن قتل المدنيين الأبرياء؟”.

ويفترض أن تعمل “إنسكتس” ومقرها باريس كغرفة مقاصة تتيح لإيران مواصلة بيع النفط مقابل استيراد منتجات أخرى أو خدمات ضرورية لاقتصادها. لكن الآلية لم تجرِ أي عملية حتى الآن.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here