إسرائيل تقصف موقعا عسكريا لحماس في غزة بعد سقوط صاروخ في منطقة مفتوحة جنوبها دون وقوع إصابات أو أضرار

القدس ـ (أ ف ب) – أعلن الجيش الإسرائيلي أنّه قصف موقعَين تابعين لحركة حماس ردًا على إطلاق قذيفة صاروخيّة من غزّة باتّجاه إسرائيل ليل السبت، وذلك غداة تجدّد التوتّر في القطاع الفلسطيني حيث كانت دارت اشتباكات على طول السياج الحدودي.

وكتب الجيش الإسرائيلي على تويتر “أغارت مقاتلات حربيّة على بُنيانَيْن تحت الأرض تابعَين لمنظّمة حماس في شمال قطاع غزّة، ردًّا على إطلاق قذيفة صاروخيّة من القطاع باتّجاه الأراضي الإسرائيليّة في وقت سابق مساء اليوم (السبت)”.

وأضاف “سيُواصل جيش الدّفاع العمل لحماية مواطني إسرائيل”.

وبحسب مصادر أمنيّة في غزّة، لم تؤدّ الضربات الإسرائيليّة إلى سقوط ضحايا.

وكانت امرأة فلسطينيّة استشهدت الجمعة برصاص الجيش الإسرائيلي خلال تظاهرات ومواجهات اندلعت على طول الحدود بين القطاع وإسرائيل.

وأمل مصطفى أحمد الترامسي (43 عامًا) هي الفلسطينيّة الثالثة التي تستشهد بنيران الجيش الإسرائيلي خلال احتجاجات مسيرات العودة منذ انطلاقها في 30 آذار/مارس 2018، وفق وزارة الصحّة في غزّة.

كما أصيب ما لا يقلّ عن 25 فلسطينيًا آخرين بالرّصاص الجمعة، بحسب الوزارة.

ومنذ بدء هذه الاحتجاجات في آذار/مارس 2018، اسشتهد 241 فلسطينيًا على الأقلّ بنيران الجيش الإسرائيلي، فيما قُتل جنديّان إسرائيليّان.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

1 تعليق

  1. لماذا أرواح الفلسطينيين رخيسة إلى هذا الحد ؟
    الا توجد استراتيجية أخرى نحقق بها تفسير الهدف وأفضل؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here