السعودية تدين هدم إسرائيل 12 مبنى سكنيا للفلسطينيين قرب القدس وتطالب بوقف العدوان والتصعيد الخطير الذي يستهدف الوجود الفلسطيني.. وعباس يدعو لاجتماع عاجل للقيادة الفلسطينية

الرياض-رام الله- (أ ف ب) -الاناضول- أدانت السعودية الثلاثاء قيام إسرائيل بهدم 12 مبنى سكنيا للفلسطينيين قرب القدس، داعية المجتمع الدولي لوقف “العدوان والتصعيد الخطير” الذي رأت أنّه يستهدف “الوجود الفلسطيني”.

وأعرب مجلس الوزراء السعودي في بيان عقب جلسة عقدها في منطقة “نيوم” قيد الانشاء شمال غرب المملكة عن “إدانته واستنكاره الشديدين لقيام سلطات الاحتلال الإسرائيلي بهدم عشرات المنازل في منطقة وادي الحمص ببلدة صور باهر”.

ودعا المجتمع الدولي إلى “التدخل لوقف هذا العدوان والتصعيد الخطير الذي يستهدف الوجود الفلسطيني والتهجير القسري للمواطنين من مدينة القدس ومحاولة تغيير طابع المدينة القانوني وتركيبتها السكّانية”.

في المقابل، قال مسؤولون فلسطينيون إنّ معظم المباني كانت موجودة في مناطق يفترض أنها خاضعة للسيطرة المدنية للسلطة الفلسطينية بموجب اتفاقات أوسلو الموقعة في تسعينات القرن الماضي.

ودعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الثلاثاء إلى اجتماع عاجل للقيادة الفلسطينية بعد غد الخميس بحسب ما أعلن الناطق باسمه نبيل أبو ردينة.

وقال أبو ردينة في بيان إن الدعوة للاجتماع جاءت “أمام التحديات الكبيرة المستمرة على كافة المستويات من قبل الجانب الإسرائيلي سواء ما يتعلق بحجز الأموال الفلسطينية أو استمرار النشاطات الاستيطانية المدمرة المرفوضة وانتهاءً بهدم بيوت المواطنين التي كان آخرها بواد الحمص في صور باهر جنوب شرق القدس”.

وأضاف أبو ردينة أن عباس “دعا لاجتماع عاجل مساء يوم الخميس لاتخاذ قرارات هامة ردا على كل هذه التحديات والتعديات”.

واعتبر أن الاجتماع “سيكون مفترق طرق على كافة المستويات سواء ما يتعلق بسلسلة الإجراءات الإسرائيلية المرفوضة، وانتهاء بالتحديات الأمريكية ومحاولتها دعم الاستفزازات الإسرائيلية، وخلق وقائع لا علاقة لها بالشرعية والحقوق الفلسطينية”.

واحتلت إسرائيل الضفة الغربية والقدس الشرقية عام 1967 وضمت القدس الشرقية لاحقا في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

وبدأت إسرائيل بناء الجدار العازل أثناء الانتفاضة الفلسطينية الثانية أوائل العقد الأول من القرن ال21 لمنع فلسطينيين من شن هجمات ضدها.

ويعتبر الفلسطينيون ما يسمونه “جدار الفصل العنصري” رمزا للاحتلال الإسرائيلي.

وأعلنت إسرائيل الثلاثاء أنها أقدمت على هدم 12 بناية سكنية فلسطينية قالت إنها شيدت بشكل غير قانوني، في وقت تثير العملية جدلا واسعا.

وقالت الأمم المتحدة إن العملية أدت الى تشريد 24 شخصا.

ولاقت عملية الهدم التي شملت منازل معظمها قيد الإنشاء استنكارا وإدانة من الاتحاد الاوروبي ومسؤولين في الأمم المتحدة.

وتقول إسرائيل إن المنازل الواقعة في بلدة صور باهر جنوب القدس كانت قريبة جدا من السياج الذي يفصل المدينة عن الضفة الغربية المحتلة، ما يشكل خطرا أمنيا، وإن عملية الهدم تمت بعد مصادقة المحكمة الإسرائيلية العليا.

وعبّر المسؤولون الفلسطينيون عن غضبهم من عمليات الهدم.

وقالوا إن معظم المباني كانت موجودة في مناطق يفترض أنها خاضعة للسيطرة المدنية للسلطة الفلسطينية بموجب اتفاقات أوسلو الموقعة في تسعينات القرن الماضي.

وتمّ فجر الإثنين إخلاء تلك المنازل من السكان ومن النشطاء الذين وصلوا لدعمهم، وأغلق مئات العناصر من الشرطة والجنود الإسرائيليين محيط المباني.

وذكر بيان صادر عن وحدة وزارة الدفاع الإسرائيلية المسؤولة عن الأنشطة المدنية في الأراضي الفلسطينية “كوغات”، أنه تمّ هدم “12 مبنى وأساسات مبنيين آخرين”، مشيرا إلى أن عملية البناء “تمت بشكل غير قانوني”.

وبحسب البيان، قضت المحكمة العليا في إسرائيل “بهدم المباني لأنها تشكل خطرا أمنيا على منطقة السياج الامني”.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية إن التقييم الأولي كشف عن نزوح 24 شخصا بينهم 14 طفلا، وأن أكثر من 300 شخص تأثروا بسبب عملية الهدم.

وكان المكتب أفاد قبل عمليات الهدم أن المباني تضم 70 وحدة سكنية وأن النازحين منها ينتمون الى ثلاث أُسر.

وتلقى السكان في 18 حزيران/يونيو إشعارا من السلطات الإسرائيلية يمهلهم 30 يوما قبل تنفيذ قرارات الهدم.

ويخشى السكان تعرض 100 مبنى آخر في المنطقة للهدم في المستقبل القريب.

واحتلت إسرائيل الضفة الغربية والقدس الشرقية عام 1967 وضمت القدس الشرقية لاحقا في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

وبدأت إسرائيل في بناء ما تسميه “السياج الأمني” أثناء الانتفاضة الفلسطينية الثانية في أوائل العقد الأول من القرن العشرين لمنع فلسطينيين من تنفيذ هجمات ضدها.

ويعتبر الفلسطينيون ما يسمونه “جدار الفصل العنصري” رمزا قويا للاحتلال الإسرائيلي.

Print Friendly, PDF & Email

12 تعليقات

  1. اين الجامعة العربية من فلسطين ؟ حتى لا ادانة لا شجب لا استنكار.
    اسفي على هذه الشعوب العربية التي تدمر بعضها وتساعد المغتصب

  2. طيب انا أدين برضه وما حدا أحسن من حدا شو المشكلة يعني!؟
    الكيان الصهيوني يعرف ان العربان رسميا لا يملكون إلا الشجب والاستنكار والادانة لذلك لا يهتم لرد فعل العربان،
    العدو الصهيوني لا يفهم الا لغة القوة والمقاومة.

  3. إدانة السعودية لهدم صور باهر هي فقط لرفع العتب أمام الشعوب العربية ولو أرادت السعودية أن تفعل شيئا فامكانها عمل الكثير ولكن دولة تنازلت عن القدس لصالح إسرائيل هل تتوقع منها أن تدين عملية الهدم القنوات الدبلوماسية بين الطرفين على أحسن ما يرام ولكن ادعائها بأن حامية الأماكن المقدسة بدون عملية إدانة سيظر بسمعتها أمام الشعوب العربية والإسلامية وما ورشة العمل في البحرين الا بايعاز من السعودية ولا تتمكن البحرين من قبولها بدون موافقة حكام السعودية وكل ذلك لأجل عدم محاكمة مبس دوليا فإسرائيل اخذت على عاتقها حمايته من المجتمع الدولي مقابل التنازل عن القدس وما التمديدات السعودية والمطالبة بحقوقهم الفلسطينين وإعادة القدس الا فقط لاظهار أن السعودية حريصة على حقوق الشعب الفلسطيني وأرضه.

  4. أقسم قاطعا أننا لن نجد إنسانا طبيعيا واحدا أو حتى طفلا يستطعم هذه الإدانة، نعم ولكن إذا كان النفاق ليس له تعريف واضح، فهذه فرصتنا تعريفه للتاريخ.

    والحمد لله الذي جعلني أعيش هذه المرحلة التي لم يشهد لها مثيلا، وقد حصحص الحق وتبددت الغيوم ، وبقدر ما تعنيه هذه الفترة من تصعيد في المعاناة فإنها تحمل معها بشائر الفرج والإنتصار القريب بإذنه تعالى جل أمره.

  5. “السعودية تدين هدم إسرائيل 12 مبنى سكنيا للفلسطينيين” مؤكدتا أن الحل الوحيد لمنع هذا ,والتصدي له و بكل عزم و حزم, هو التطبيع مع الكيان الملعون.

  6. مند سبعين سنه ونحن نسمع ادانات ضد اليهود ولكن عندما تاتي لطرد السوفيات من اجل امريكا فانه يرسل عشرات الاف المقاتلين والمجاهدين ويمولونهم للحرب وعندما تاتي لمحاربة ايران فان مئات المليارات تنفق والملايين ماتو في العراق لمحاربه ايران ايام صدام وكان بدعم سعوديا وامريكيا وكذلك دعم القاعده سعوديا وامريكيا. وعندما تاتي لليمن فان مئات المليارات تنفق والاف الجنود تموت لاجل حرب اليمن. وعندما تاتي لسوريا فانه كذلك يتم تجنيد عشرات الالاف او مئات الالاف ومئات المليارات تنفق لاسقاط الدوله السوريه ومحاصرتها واتخاذ خطوات عمليه لاجل ذ لك وصرف المليارات لاسقاط الحكم في مصر وبذل الغالي والنفيس لمحاربه كل من يعادي الصهيونيه. وانها حروب في سبيل بني صهيون. وعندما ياتي الدور لفلسطين فانها ليست اكثر من احتجاجا او كلام لا يغني ولا يسمن من جوع من السعوديه والدول العربيه. وحتى اذا حمل احد الفلسطينيين السلاح ليقاتل الكل يتهمه بانه يعمل لعدم استقرار الامن بالمنطقه والجميع يتعاون لكي يمنع الفلسطيني ان يقاتل او يتسلح. وللفلسطينيين ان يعلمو ان حكام العرب اجمالا هم في الحقبه الامري صهيونيه وما عليهم اللا ان يتصرفوا مدركين ذلك وليخططو التحرير بلادهم من هذا المنطلق واللا سوف يخسرو ويخسرو ما دامو يتعاملون من من يقف مع اعداءهم ضدهم.

  7. غريب امرهم يدفعون ثمن الهدم ويدينونه
    هذا هو النفاق بعينه ولا نستغرب ذلك منهم
    اموالهم هي التي تمول الكيان الصهيوني
    سلام

  8. كنت اتمني لو ان هناك مركز دراسات متخصص في احصاء عدد بيانات الأدانة ومضمونها التي صدرت منذ الغزو الصهيوني لفلسطين ، وعدد الاجتماعات التي عقدت والقرارات التي صدرت ولم تنفذ،
    وكنت اتمنى ايضا لو ان هناك جهاز لقياس نسبة الذل والهوان في دماء اصحاب القرار ،
    وجهاز آخر لقياس حجم الغضب والقهر في نفوس الشعب الفلسطيني والشعوب العربية والإسلامية، وجهاز ثالث ينفجر تلقائياً في وجه الغاصبين كلما دعت ام ثكلى انتقاماً لمقتل طفلها او زوجها او أسر احد ابناءها.

  9. سياسه العفن من التنديد والشجب أو و و وحكومة. سلطه خانه. لمده أكثر من 25عام. اليس من الواقع أن تسلم المفاتيح وتعترف بالفشل.
    البندقية وهي الطريق والوحيد لنيل الحريه والكرامة والعزة والاستقلال
    وما دون ذلك بعد جهل وتعابط وعقم فكري. نتاجه واضحه للاعمي قبل المفتح
    نعم للوحده الإسلامية والعربيه في الخندق العسكري والاعداد له
    نعم وحده الجمهوريه الإسلامية الايرانيه مع السعوديه. توفر الكثير الكثير من الأموال التي تذهب لدعم الاستعمار ولشرا السلاح من أجل دمارنا جميعا. وإذلال شعوبنا
    فهل من عقل صاب وقلب ينبض بالمحبة والوحدة والتعاون والتفاهم بين الشعوب

  10. غريب وعجيب !!!
    كيف حصل هذا ؟
    وكيف لم تحمّل الفلسطينيين مسؤولية هدم المنازل ؟
    وأنهم هم الذين استفزوا الكيان الصهيوني ودفعه لهدم منازلهم ؟؟؟؟!!!!!

  11. عاجل …. عاجل …. عاجل
    بعد إدانة المملكة السعودية واستنكارها هدم البيوت الفلسطينية على الأرض الفلسطينية، اجتمع المجلس الأمني الصهيوني وقرروا هدم عشرة أضعاف عدد هذه البيوت لكي يدين ويستنكر حكام السعودية من جديد، لأن صوت هذه الاسطوانة المشروحة هي الموسيقى المحببة لدى الصهاينة، والتي يعيدونها ويعيدونها كل مرة وهم يضحكون..
    الشيء الذي لا أفهمه الى الآن وهو اذا كان صديقك لا بحترمك ولا يعبر كلامك وعدم رضاك اي شيء لماذا تسميه صديقك؟؟
    اي صداقة ترامب وبن سلمان؟؟
    ام أن إدانة واستنكار السعودية فقط للاستهلاك المحلي، وأنهم أصلا غير عابئين بما يفعله الصهاينة في فلسطين؟؟

  12. المملكة السعودية بدون العربية فعلا هكذا افضل واكثر صدقا وأقرب للواقع بن سلمان يحاول نزع عروبة شعبه المسكين الذي تمت سعودته غصبا عنه ولكن ستبقى هذه الارض اسمها الجزيرة العربية حتى يتم تحريرها من عملاء الاستعمار الامريكي

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here