إسرائيل تعتقل مواطنَين عربيَين بزعم “التجسس” لصالح “حماس”

القدس/عبد الرؤوف أرناؤوط/الأناضول- قالت إسرائيل، إنها اعتقلت مواطنَين عربيَين، بعد اتهامهما بجمع معلومات استخبارية، لصالح حركة “حماس”.

وقال المتحدث بلسان رئيس الوزراء الإسرائيلي أوفير جندلمان في تغريدة على “تويتر” إن جهاز الأمن العام الإسرائيلي “الشاباك” اعتقل فلسطينيين من قطاع غزة، حصلا على الجنسية الإسرائيلية، ولهما عائلات داخل القطاع، جُندا من قبل حركة حماس لجمع المعلومات الاستخباراتية.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية إن رامي العامودي، 30 عاما، ورجب دقة، 34 عاما، عملا بتوجيه من حركة “حماس” في قطاع غزة، وتم اعتقالهما في الثاني من الشهر الجاري.

وأشارت إلى أنهم العامودي الذي تنحدر عائلة والده، من مدينة خانيونس، جنوبي القطاع، يقيم في مدينة تل أبيب، أما دقة، فيقيم في مدينة اللد، وسط إسرائيل.

ولفتت إلى أن والدتي الشابان، يهوديتان.

وأضافت نقلا عن تصريح لـ”الشاباك” إنه “تم الإيعاز إلى دقة، بتصوير قواعد عسكرية، ومنشآت تابعة للشرطة ومواقع لمنظومات القبة الحديدية، ومكان سقوط قذائف صاروخية خلال التصعيد الأمني الأخير”.

ولفتت إلى أنه تم يوم الإثنين، تقديم لوائح اتهام ضدهما بتهمة “ارتكاب جرائم أمنية خطيرة”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here