إسرائيل تعتقل عشرات الفلسطينيين في القدس الشرقية استباقًا لصلاة الجمعة في المسجد الأقصى حيث يتوقع أن يشهد احتجاجات على إغلاق الاحتلال “باب الرحمة”

القدس/الأناضول

اعتقلت الشرطة الاسرائيلية عشرات الفلسطينيين في القدس الشرقية، فجر الجمعة، قبيل احتجاجات متوقعة في المسجد الأقصى ضد استمرار إغلاق الاحتلال “باب الرحمة”.

وقالت لجنة أهالي الأسرى بالقدس (غير حكومية)، في تصريح مقتضب حصلت الأناضول على نسخة منه، إن شرطة الاحتلال اعتقلت أكثر من 40 فلسطينيًا من سكان المدينة.

ومنذ الإثنين يواصل فلسطينيون التجمع قبالة باب الرحمة، وأداء الصلاة في ساحات قريبة منه، وسط اشتباكات من وقت لآخر مع الشرطة الإسرائيلية.

وأغلق الاحتلال بوابة حديدية تؤدي إلى باب الرحمة، أحد أبواب المسجد الأقصى.

وتأتي الخطوة بحسب فلسطينيين في إطار مساعي إسرائيل تغيير الوضع القائم وتقسيم المسجد مكانيًا وإحكام الاحتلال.

وعام 2003، أغلقت الشرطة الإسرائيلية باب الرحمة بذريعة وجود مؤسسة غير قانونية فيه، وجددت أمر الإغلاق سنويًا منذ ذلك الحين.

وتطالب دائرة الأوقاف الإسلامية المعنية بمقدسات المدينة (تابعة لوزارة الأوقاف الأردنية)، بإعادة فتح باب الرحمة أمام المصلين دون شروط.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here