إسرائيل تطلق سراح طفل فلسطيني مصاب بعد اعتقاله بساعات

رام الله/ أيسر العيس/ الأناضول: أفرج جيش الاحتلال الإسرائيلي، الإثنين، عن طفل فلسطيني مصاب، بعد اعتقاله بساعات، من منزله في قرية النبي صالح، شمالي رام الله، وسط الضفة الغربية.

وقال فضل التميمي، والد الطفل محمد، إن جيش الاحتلال اعتقل نجله في الثالثة فجراً، وأفرج عنه بعد الظهر، بعد إخضاعه للتحقيق في معتقل عوفر العسكري، غرب رام الله، بتهمة رشق الحجارة.

وأضاف التميمي، للأناضول، أن محمد تعرض للاعتداء عليه من قبل المحققين الإسرائيليين، والصراخ وتوجيه الشتائم.

وأوضح التميمي أن الإفراج جرى من دون عرضه على المحكمة، وبدون شروط.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من الجيش الاسرائيلي على ما ذكره والد الطفل.

وأصيب الطفل التميمي برصاصة مطاطية في الرأس، خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي، في قرية النبي صالح، قبل نحو شهرين.

وخضع، إثر الإصابة لعملية جراحية، وينتظر الخضوع لعملية جراحية أخرى، نتيجة تهشم جزء من جمجمته، بحسب والده.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here