إسرائيل تطالب سكان الخان الأحمر بهدم منازلهم بأيديهم حتى الأول من أكتوبر.. والسكان يرفضون القرار ويصرون على البقاء

القدس/ الأناضول-

سلمت السلطات الإسرائيلية، سكان تجمع الخان الأحمر، شرقي القدس،  الأحد، إخطارات، تطالبهم بهدم مساكنهم بأيديهم حتى الأول من أكتوبر/ تشرين الأول القادم.

وقال عبد الله أبو رحمة، مدير في هيئة الجدار والاستيطان (رسمية)، للأناضول، إن قوة عسكرية وأخرى من الإدارة المدنية الإسرائيلية داهمت التجمع صباح الاحد وسلكت السكان اخطارات تفيدي بتفكيك منازلهم والرحيل عن الموقع حتى الأول من أكتوبر.

وبين إن الإدارة المدنية قالت إنها على استعداد للمساندة في نقل الممتلكات لمن يرغب.

ولفت أن السكان يرفضون القرار ويصرون على البقاء.

وقررت المحكمة العليا الإسرائيلية، في 5 سبتمبر/أيلول الجاري، هدم وإخلاء “الخان الأحمر”.

وحذر فلسطينيون من أن تنفيذ عملية الهدم من شأنها التمهيد لإقامة مشاريع استيطانية تعزل القدس الشرقية عن محيطها، وتقسم الضفة الغربية إلى قسمين بما يؤدي إلى تدمير خيار “حل الدولتين”.

وينحدر سكان التجمع البدوي “الخان الأحمر”، من صحراء النقب، وسكنوا بادية القدس عام 1953، إثر تهجيرهم القسري من قبل السلطات الإسرائيلية.

ويحيط بالتجمع عدد من المستوطنات اليهودية؛ حيث يقع ضمن الأراضي التي تستهدفها السلطات الإسرائيلية لتنفيذ مشروعها الاحتلالي المسمى “E1”.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. الصهاينة المستوطنون أدركوا أخيرا أن الولاء للوطن والأرض ؛ “أقوى” من ولاء الصهاينة للصهيونية ؛ أولى بوادر العصيان المدني من أقوى الأسلحة التي تستهتر بغرور المحتل

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here