إسرائيل تحمل إيران المسؤولية عن تسرب نفطي قبالة سواحلها

تل أبيب ـ (د ب أ)- قالت وزيرة البيئة الإسرائيلية جيلا جملئيل اليوم الأربعاء، إن سفينة مملوكة لشركة في ليبيا كانت تبحر من إيران هي المسؤولة عن التسرب النفطي على طول ساحل إسرائيل . وكتبت على موقع تويتر أنه تم تحديد مكان السفينة بعد بحث دام أسبوعين. وقالت إن هذا التصرف ليس مجرد جريمة بيئية، ولكنه إرهاب بيئي .

وقالت جملئيل في مؤتمر صحفي، إنه تم وقف أجهزة اتصالات السفينة عن العمل قبل وصولها إلى المياه الإسرائيلية ، بحسب ما أفادت الأنباء.

وأضافت أن السفينة أبحرت بعد ذلك إلى سورية ثم عادت إلى إيران.

وتسببت كميات كبيرة من النفط في تلوث شديد على طول ساحل إسرائيل ولبنان، مما ألحق أضرارا بالحياة البرية فيما وصفه المراقبون بأسوأ كارثة بيئية في إسرائيل منذ فترة طويلة.

ويقول الخبراء إن تنظيف الشواطئ قد يستغرق سنوات.

وفي البداية، قالت وزارة البيئة الإسرائيلية إن سفينة يونانية هي المسؤولة، إلا أن هذا ثبت لاحقًا أنه غير صحيح.

كانت اسرائيل قد اتهمت ايران بأنها تقف وراء انفجار وقع على ظهر إحدى سفنها في خليج عمان في الشهر الماضي ،ولكن طهران رفضت الاتهام.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

3 تعليقات

  1. اسرائيل والسعودية يحشرون ايران في كل شاردة وواردة نتفهم حقد إسرائيل ولكن نستغرب كراهية السعودية

  2. العدو الصهيوني يحشر ايران في كل شي ايران الصداع الدايم للعدو

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here