إسرائيل تحتفي بوزير خارجيّة البحرين: دعم عملية تدمير أنفاق حزب الله وحقّ إسرائيل بالدفاع عن نفسها والآن يعتبر قرار أستراليا حول القدس خطوةً لا تمّس بالفلسطينيين

 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

تُواصِل دولة البحرين التعبير عن تأييدها للخطوات الإسرائيليّة لتؤكّد مرّةً أخرى على أنّ قطار التطبيع بينها وبين كيان الاحتلال قد انطلق ولا توجد أيّ كوابحٍ لوقفه، علمًا أنّ هناك تقارير إعلاميّة تُشدّد على أنّ رئيس الوزراء الإسرائيليّ، بنيامين نتنياهو، سيقوم بزيارةٍ رسميّةٍ إلى المنامة، على غرار الزيارة التاريخيّة التي قام بها إلى سلطنة عُمان قبل أقّل من شهرين واجتماعه مع السلطان قابوس بن سعيد بشكلٍ علنيٍّ، علمًا أنّ المصادر السياسيّة الرسميّة في تل أبيب أكّدت على أنّ المملكة العربيّة السعوديّة هي التي رتبّت زيارة نتنياهو إلى مسقط، وهي التي تعمل على تحضير زيارته إلى البحرين، إذا أخذنا بعين الاعتبار أنّ هذه الدولة “مُحتلّة” من قبل درع الجزيرة السعوديّ منذ عدّة سنواتٍ، وهي القوّة السعوديّة التي تمّ إرسالها إلى البحرين لقمع الثورة السلميّة التي انطلقت في هذا البلد الخليجيّ ضدّ نظام الحكم هناك.

وفي هذا السياق قال موقع (تايمز أوف إزرائيل) إنّه في الوقت الذي ندّدّ فيه الفلسطينيون وجامعة الدول العربيّة يوم أوّل من أمس السبت بقرار أستراليا الاعتراف بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل، فاجأت إحدى الدول العربية، البحرين، في خروجها للدفاع عن الخطوة.

ولفت الموقع في سياق تقريره إلى أنّه في بيانٍ للجامعة العربية جاء أنّ المنظمة تدين بقوة خطوة أستراليا التي وصفتها بغير المسؤولة والمنحازة والتي تتعارض مع القانون الدولي، وحذرت من أنّ القرار سوف يشجع الاحتلال على مواصلة عدوانه وغطرسته واستيطانه وتحديه للقرارات الدولية، وأضاف البيان أنّه قد تكون للخطوة تداعيات خطيرة على العلاقات العربية-الأسترالية.

لكنّ وزير خارجية البحرين خالد بن أحمد آل خليفة، شدّدّ الموقع الإسرائيليّ، انتقد البيان، وقال في تغريدة له، كلام مرسل وغير مسؤول. موقف أستراليا لا يمس المطالب الفلسطينية المشروعة وأولها القدس الشرقية عاصمة لفلسطين، ولا يختلف مع المبادرة العربية للسلام. وأشار الموقع إلى أنّه لا تربط إسرائيل والبحرين علاقات دبلوماسية، ولكن تشير تقارير إلى وجود علاقات سرية قوية بين البلدين، اللتين تريان في إيران تهديدًا إستراتيجيًا.

ومن الجدير بالذكر أنّه في وقت سابقٍ من الشهر نشر آل خليفة تغريدة أعرب فيها عن دعمه للعملية الإسرائيلية للكشف عن أنفاق حزب الله العابرة للحدود وتدميرها، وفي شهر أيّار (مايو) قال إنّ للدولة اليهوديّة الحقّ في الدفاع عن نفسها، ودافع وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد عن الهجمات الإسرائيليّة على الأراضي السورية، قائلاً: إنّه من حقّ تل أبيب الدفاع عن نفسها، بسبب ما اعتبره استباحة إيران لدول المنطقة.

وقال بن أحمد في تغريدة على “تويتر”: طالما أنّ إيران أخلّت بالوضع القائم في المنطقة واستباحت الدول بقواتها وصواريخها، فإنّه يحّق لأيّ دولةٍ في المنطقة، ومنها إسرائيل، أنْ تُدافِع عن نفسها بتدمير مصادر الخطر، بحسب تعبيره.

يُشار إلى أنّه يوم السبت أعلنت أستراليا رسميًا عن اعترافها بالقدس الغربيّة عاصمةً لإسرائيل، حسبما قال رئيس حكومتها سكوت موريسون، لكن نقل السفارة المثير للجدل من تل أبيب لن يحدث قبل التوصل إلى اتفاق سلام. وقال موريسون، في خطاب ألقاه في وقتٍ سابقٍ السبت، إنّ الحكومة الأسترالية قررت أنّ أستراليا تعترف الآن بالقدس الغربية، التي تضم مقر الكنيست والعديد من المؤسسات الحكومية، عاصمة لإسرائيل، وتابع إنّ القرار يحترم كلاً من الالتزام بحلّ الدولتين واحترام كانبرا لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ذات الصلة.

موريسون علّق أيضًا على الاعتراف بتطلعات الشعب الفلسطيني بدولة مستقبلية تكون القدس الشرقية عاصمة لها عندما يتم تحديد وضع المدينة في اتفاق سلام. وفي حين تم تأجيل خطوة نقل السفارة، قال موريسون إن حكومته ستقوم بإنشاء مكتب تجارة ودفاع في القدس وستبدأ أيضًا بالبحث عن موقع مناسب للسفارة.

وأصدر المسؤول الفلسطيني صائب عريقات بيانًا شديد اللهجة انتقد فيه القرار الأستراليّ، وداعيًا الدول العربية إلى قطع علاقاتها مع كانبرا وقال إنّ هذا القرار هو قرار تقود فيه سياسات داخلية تافهة سياسات غير مسؤولة تتناقض مع السلام والأمن العالميين.

ورفض عريقات أيضًا مزاعم أستراليا بأنّ الخطوة ستُساعِد في الدفع بحل الدولتين قدمًا، وقال إنّ كانبرا ترفض الاعتراف بفلسطين كدولة، وتصوت ضد الحق الفلسطيني في تحقيق المصير، وتواصل التجارة مع المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية.

وانتقد الأردن هو أيضًا كانبرا، وقال إنّ القرار منحاز لإسرائيل ولا يخدم سوى إدامة الاحتلال. لكن الكثير من الأستراليين اعتبروا إعلان موريسون حيلة سياسية. منتقدوه وصفوا الخطوة بأنها محاولة ساخرة للفوز بالأصوات في انتخابات فرعية لمقعد في سيدني حيث يوجد عدد كبير من السكان اليهود.

Print Friendly, PDF & Email

32 تعليقات

  1. موصل العراق
    من دون أي شك ، نظام الخميني و أجندات المشبوهة

  2. وزير خارجية البحرين شخص من الوزن الثقيل جدا وتصريحاته من الوزن الخفيف جدا.

  3. البحرين تقع تقريبا في حضن ايران ولا يتجاوز حجمها وقوتها 1% مقارنة بايران ، ومع ذلك تتحالف ضد ايران (الاسلامية) مع اسرائيل (اليهودية) التي تبعد عنها آلاف الأميال !!!

  4. اًولا حرر البحرين من سطوت ونفوذ السعودية. ثانيا من أنت؟ ونا هي البحرين وما تأثيرها بالسياسة العالمية؟

  5. ه‍ههههههه والله ضحكتني يا معتصم
    دولة البحرين العظمى هههههه

  6. مالكم تتعجبون لما قاله وزير خارجية البحرين؟؟ هل تعتقدون ان البحرين دولة حتى تعطوا لهاته التصريحات مثل هاته الأهمية؟؟ إنها دويلات تم إنشاءها من طرف بريطانيا في منطقة الخليج العربي لخدمة مصالحها الاستعمارية!! و هؤلاء الأمراء و الملوك سوى موظفين لدى أسيادهم الإنجليز و الأمريكان؟؟يسبحون بحمدهم و حمايتهم لهم، فجميعهم توجد فوق أراضيهم قواعد عسكرية اجنبية؟؟

  7. ما لا يعرفه أمثال وزير خارجية البحرين أن القدس خط أحمر، و ما تنكر شخص للقدس و القضية الفلسطينية برمتها إلا و خذله الله و لكم عبرة فيبرويز مشرف و مبارك و محمد بن سلمان مؤخراً و قريباً سنضيف إليها وزير خارجية البحرين بإذن الله، و الأيام بيننا!

  8. الاخ / أرض الرباط ،، ورغم ذلك لم تسلم الكويت ،، من ايران ومليشياتها ، فقد تعرض اميرها لمحاولة اغتيال ،
    وخطف طائره كويتيه وضرب ناقلة نفط كويتيه ، وايضا اكتشاف اسلحه وخلايا ارهابيه ، واخرها قبل أشهر
    قليله بتهريب مجموعه من المطلوبين الى ايران ،،
    تحياتي لك ،،

  9. نورونا من هو الاخطر على المنطقة و امن المنطقة من الذي قتل و دمر اكثر نظام الخميني او اسراىيل ؟

  10. كتيبة اشبال من حماس
    تحتل دويلة البحرين بس كل اشي بوقته
    والله لازم انرحل اليهود للبحرين ونخلص

  11. الوزير لم يقل شي ضد الفلسطينيين كل ماقاله تدمير انفاق حزب الله نعم نحن معه في كلامه وايضا ضرب القوات الايرانيه في سوريا أنتم ليش تزعلون أنتم تسمون المظاهرات وأعمال الشغب وقتل الشعب البحريني باسياخ الحديد في الرأس مظاهرات سلميه وعند التعرض لكم باي كلمه تزعلون اذا تريدون منا المعامله بالمثل ستكونو الخاسرين

  12. مافي اي فرق بين أعمال هذا المخلوق و نظامه و بين ما يفعلة نظام الخميني في المنطقة يقودون الحرب و يقتلون و يهدرون و ينهبون ثروات البلاد يعدمون خصومهم ومعارضيهم بأبشع الطرق واحد يقسم راس البشر بالسيف و الآخر يشنق الإنسان بل رافعات الذي يفترض للاعمار والبناء

  13. The problem that this midget thinks that nobody knows about the status quo except him !! even he claims he knows more than the stupid Arab Leage organization ! but as we say ” if you do not have shame , you can do and say anything ” . The problem is that he was not called by his leader and by the GCC council and by the de facto leade of the GCC council to reprimand him on what he says which means that all of them accept and agree on what he says and accept , yet , condone the killing in cold blood by zionist jews to the Palestinians . But the day will come for those midgets.

  14. لماذا يعيب القراء على هذا وذاك عند اعترافهم بإسرائيل وصاحب الشيء أي الرئيس الفلسطيني الحالي والقائد الرمز قبله اعترفوا بدولة اسرائيل بل وتعهدوا بحفظ امنها من اي اعتداء عليها خاصة من ابناء فلسطين ( المقاومة) وهذا ما هو معروف تحت عنوان التنسيق الامني . إذن على الشعب الفلسطيني والعرب الاحرار ان يحاربوا السلطة وأزلامها قبل الاخرين .

  15. هذا الاستهتار لا يخرج من مسؤولين عرب آخرين يعرفون معنى الكلمة و يزنون آثارها و لكنه يخرج من أفواه الساسة لبلد يفتقد مؤسسات المساءلة ، فقد تجرأ الوزير على ثوابت شعبية في الدول العربية رافضة لأساس التطبيع فضلا عن الطفرة التي يتحدث بها في عملية التطبيع.

  16. تحية لدولة الكويت . لم تنسى العدو الأزلي إسرائيل ولم تطلب حمايته في وقت تخلى البقية عن ورقة التوت الأخيرة ,
    , لم تتخلى عن الفلسطينيين بدعوى محاربة ايران رغم انها عانت أكثرمن بقية الدول , لم تتخلى عن مجلس الخليج , لم تصطف مع المتحالفين , لم ترسل طائراتها لقتل المسلمين , لم تتجسس على شقيقاتها او تساهم في حصارهم , لم تقم بحملة اعلامية عبر قنواتها للتشهير بأحد . أي قيادة هي التي تحكم الكويت بهذه الحكمة والقوة والعدل وعزة النفس . مرحى للكويت مرحى لمن أثبت انه قادر على البقاء بدون اسرائيل.

  17. تدخل وتآمر النظام الخميني في شؤون دولة البحرين. لماذا تريد عراق آخر أو سوريا في البحرين؟ شخصيا اعتبر نوع من الدفاع عن النفس

  18. لا يجب أن نستغرب مواقف استراليا ووقوفها دائما بصف اسرائيل ، المتتبع لقررات الجمعية العامة للام المتحدة يلاحظ دائما ثلاث دول دائمة الوقوف مع اسرائيل وهي أمريكا وكندا وأستراليا وهذا أمر غير مستغرب حيث أن هذه الدول قامت على جثث شعوب أخرى ، فكيف بها أن تؤيد الشعب الفلسطيني ونضاله ؟؟ الا يعتبر هذا ادانة لها ؟؟ أما مواقف البحرين وتصريحات ما يسمى بوزير خارجيته أقول انها ليست مواقفه وتصريحاته بل هي مواقف وتصريحات أبناء آل سعود فالكلاب تنبح وقافلة العز والنضال باذن الله الى الحرية والتحرير تسير

  19. على قدر الفهم ؟؟ المذكور البحريني يعتقد أنه يفهم كثيرا في الأمور الحياتية ومنها السياسة !! تصريحاته التخاذلة هذه والتي تصب في مصلحة العدو الصهيوني هي نتيجة تربية حياته وفلسفية خاطئة بالنسبة إلى الناس الشرفاء , ولكن بالنسبة له ولأمثاله من الناس المتخاذلين وعديمي المروءة والشرف فهو يتصرف بشكل سليم . هو من أصحاب الوزن الثقيل والعقل الخفيف !! خناك الكثيرون مثله في هذا الزمن الرديء ومنهم عباس الذي يعتقد واهما أنه رئيس ورئيس أمنه الذي يحمي الأعداء وما يسمى الأمن الفلسطيني والذي مهمته التعاون مع الاحتلال وقمع الأحرار من شعبنا الفلسطيني .

  20. السلام عليكم
    إلى حد وقت قريب جدا .
    كان يصف الشيخ القرضاوي ثوره شعب البحرين ضد هذا ومليكه أنها تحرك طائفي تدعمه إيران الصفويه ولم يرد ولا أحد …
    الآن اكتشفتم من هولاء بعد خراب البصرة …
    مساكين نحن العرب الطائفية مستشريه فينا ومغلفتنا. .

  21. هؤلاء الأقزام الذين يتآمرون مع الصهاينة لقمع الشعب البحريني المظلوم فتستخدمهم الصهيونية مطايا تطبيع إلى العالم العربي الأكبر ، و نافذة لتغيير الثقافة الشعبية العربية و الاسلامية التي ترى استحالة التطبيع مع الكيان الصهيوني و ضرورة زواله مهما تقادم الزمن على اغتصابه للأرض لا عهد لهم و لا ميثاق ، و لا أية قيمة معنوية و حضارية و أخلاقية للأقزام من هذه القبيلة الخائنة التي تسيح في زوايا الصهيونية بحثا عن تمديد عهد حكمها الظالم و شرعنته المفقودة.

  22. لا يخفي وزير الخارجية البحريني صداقته الحميمة مع الحاخام الصهيوني رابي ليفي شيمتوف نائب الرئيس التنفيذي لمنظمة الأصدقاء الأمريكيين للوبافيتش التابعة لحركة حباد ( chabad ) فبعد ساعات من لقائه مع رموزها ورموز آخرين من المنظمات الصهيونية في واشنطن كتب وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة على صفحته في تويتر ما يلي:
    > دعيت من قبل صديقي الحاخام رابي شيمتوف إلى مأدبة عشاء مع قادة الجالية اليهودية الأميركية للمناقشة المهمة حول السلام في الشرق الأوسط<.

  23. ان الاتصالات بين البحرين و>إسرائيلإسرائيل< تمت تحت ادعاءات مساعدة الفلسطينيين والمشاركة والمساهمة في اعمار قطاع غزة، وأن هناك زيارة سرية قام بها وزير الخارجية البحريني إلى تل ابيب

  24. بينما كانت الثورة البحرينية تشتعل و تفضح النظام الدكتاتوري الحاكم و الدول الرجعية حوله و تكشف عوراتهم حيث انطلقت في 14/2/2011 كان النظام و وزير خارجيته يقومان بجولات على الامبرياليين لانقاذ أنفسهم من الغرق، وفي هذا ذكرت الصحيفتان الاسرائيليتان >هآرتسيديعوت احرونوت< في 27/3/2011 ان وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد آل خليفة اقترح خلال لقائه مسؤولين اسرائيليين كبارا في واشنطن، عقد لقاء سري مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو.
    و قام وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد بحملة حَمَلَته سرا الى واشنطن لمناقشة الاوضاع الراهنة في بلاده مع المسؤولين الاميركيين للاستفادة منهم بشأن الثورة الشعبية البحرينية و سبل احباطها.

  25. وثائق ويكيليكس ذكرأن وزير الخارجية هذا له علاقات واسعة مع الاسرائيليين ، و ذكرت لقاء وزير الخارجية خالد بن أحمد آل خليفة مع تسيبي ليفني ( وزيرة الخارجية الإسرائيلية في حينه) على هامش مؤتمر الأديان في نيويورك. وتقول الوثيقة إن خالد آل خليفة اقترح إنشاء منظمة إقليمية تشمل إيران وتركيا و >إسرائيلإسرائيل< ولكن خالد آل خليفة أجرى عدة لقاءات واتصالات هاتفية مع تسيبي ليفني. وتقول إنّ الحكومة تجاهلت الدعوات التي صدرت من البرلمان خلال العدوان على غزة، والتي تدعو إلى استئناف المقاطعة.
    و في الوثيقة التي تحمل الرقم 09MANAMA236، مصنّفة سرّية، بتاريخ 17/4/2009 ، و هي بمثابة تقرير عن السياسة البحرينية استعداداً لزيارة المبعوث الخاص جورج ميتشل للبحرين تشير إلى طلب وليّ العهد البحريني و وزير خارجيته خالد آل خليفة من الحكومة الأميركية أن توضح لأولئك الذين يدعمون المتطرفين أنّهم سيدفعون الثمن من علاقتهم مع الولايات المتحدة (وهما يشيران بذلك إلى قطر) وخاصة دعمها لـ«حماس»، الذي تراه المنامة خطيراً.

  26. وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد ، من القبيلة الحاكمة استبدادا في البحرين ، صاحب جثة ضخمة يصعب معها الحركة بسهوله و لكنه سريع الحركة في اتجاه اليهود و الاسرائيليين ، لعل ذلك بسبب الدوافع النفسية الضاغطة و مدى حاجتة الشخصية إلى اليهود و الصهاينة و حاجة قبيلته في تمديد عهدها . و هو أحد المهرولين نحو التطبيع و قد ذهب إلى حركة حباد الصهيونية في الولايات المتحدة و رفع يديه الاثنتين مشيرا للطاعة و التطبيع. و قد خرجت بعض من تطبيعاته للعلن و التي سنذكر في الصفحات التالية بعضها.

  27. باسمه
    الی خالد بن أحمد آل خليفة
    ماذا ستقول الی رب العالمین یوم القیامه
    انت توید احتلال القدس الشریف و قتل الفلسطینیین و سجن الالاف من انساء و الرجال و الاطفال منالفلسطینیین.
    و الله عیب علیکم یا شعب البحرین الکرماء الاحرار ان یکون خالد بن أحمد آل خليفة وزیر خارجیه لکم.
    هذه مصیبه ، انا لله و انا الیه راجعون.

  28. حـكامنا إن تـصدوا لـلحمى اقتحموا وإن تـصدى لـه الـمستعمر انسحبوا
    هـم يـفرشون لـجيش الغزو أعينهم ويـدعـون وثـوبـاً قـبل أن يـثبوا
    الـحاكمون و “واشـنطن” حـكومتهم والـلامعون.. ومـا شـعّوا ولا غربوا
    الـقـاتلون نـبوغ الـشعب تـرضيةً لـلـمعتدين ومــا أجـدتهم الـقُرَب
    لـهم شموخ (المثنى) ظـاهراً ولهم هـوىً إلـى “بـابك الخرمي” ينتسب
    مـاذا تـرى يـا (أبا تمام) هل كذبت أحـسابنا؟ أو تـناسى عـرقه الذهب؟
    عـروبة الـيوم أخـرى لا يـنم على وجـودها اسـم ولا لـون.ولا لـقب

  29. هذا الوزير المخضرم لدولة عظمى (البحرين) لا يمكن له الا ان يبدي رأيا في كل شاردة وواردة خاصة لمصلحة اسراءيل.

    هل وزير امريكا احسن منه

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here