إسرائيل تتهم “حزب الله” بإنشاء بنية تحتية في بيروت لتطوير صواريخ أرض – أرض وتحويلها إلى صواريخ دقيقة

تل ابيب ـ وكالات: نشر الجيش الإسرائيلي صورا وفيديو لبنية تحتية في قلب العاصمة اللبنانية بيروت، مدعيا أنها لتحويل صواريخ أرض – أرض إلى صواريخ دقيقة، من طرف “حزب الله” اللبناني.

ووفقا للمتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، فقد حاول “حزب الله” في العام الأخير، إقامة بنية تحتية لتعديل الصواريخ في حي الأوزاعي المجاور لمطار بيروت الدولي.

وزعم أدرعي أن قادة الحزب اتخذوا قرارا بتحويل مركز ثقل مشروع الصواريخ الدقيقة الذي يتعاملون معه منذ فترة إلى المنطقة المدنية في قلب بيروت.

 وأوضح أن المواقع جاءت على النحو التالي: موقع داخل ملعب كرة القدم التابع لفريق “حزب الله” وموقع مجاور لمطار الحريري الدولي وموقع في المرسى في قلب حي سكني بجوار مباني مدنية يبعد نحو 500 متر فقط عن مسار الهبوط في المطار.

وأضاف أدرعي أن تنفيذ مشروع الصواريخ الدقيقة يتم استنادا إلى “خبرة وتكنولوجيا وتمويل وتوجيه إيراني”، متلبعا أن “إحدى المحاولات لنقل ميكانيات مخصصة لتحويل صواريخ إلى دقيقة من سوريا إلى لبنان استهدفت من قبل إسرائيل في يوم 17 سبتمبر الماضي.

وذكر أن إسرائيل تتابع هذه المواقع من خلال قدرات ووسائل متنوعة ولديها معلومات عديدة عن مشروع الصواريخ الدقيقة وهي تتحرك في مواجهته من خلال رد عملياتي متنوع ومن خلال طرق عمل ووسائل مختلفة.

Print Friendly, PDF & Email

9 تعليقات

  1. هذا “فخر لحزب الله” وليس تهمة ؛ لأن الدين الإسلامي يحث على طلب العلم من المهد إلى اللحد ؛ وليس طلبه “كوسيلة للتكسب والارتزاق” “ونهب أموال وممتلكات الغير”
    ربما العتب على “سوء ترجمة الطابور الخامس” الذي لم يحسن ترجمة مفهوم “العلم”

  2. هذا كلام تافه يراد به زج المدنيين في أي اعتداء وأن المقاومة هي أكبر من أن تتخذ المدنيين في مثل هذه الاعمال … وسبق أن ذل وأنهزم الجيش الاسرائيلي في مناطق ليس فيها أي مدني كما حصل عام 2006 .

  3. اسرائيل تصرخ كثيرا هاته الايام و هذا دليل ضعف و خوف من محور يقوى يوما بعد يوم.. من حق حزب الله اخفاء الصواريخ كما يريد فلديه تخمة منها يتجاوز عددها 200000 صاروخ .. ستزيل الكيان الغاصب ساعة الصفر… موتو بغيظكم ايها الصهاينة

  4. ما خلفية هذا الخبر ؟
    مما يبدو أن التصريح بهذه المعلومات يراد منه شيئا آخر ، فإذا كانت لديها مثل هذه المعلومات الهامة والتي يمكن أن تشكل خطورة على إسرائيل فيمكن لها أن تضع هذه المعلومات ضمن ارشيفها السري كي تكون أهدافا مستقبلية ، وليس من مصلحة إسرائيل الإعلام عن مثل هذه الصواريخ والتي يمكن ان تشكل ضغط نفسي على الداخل الإسرائيلي ، وتؤكد مصداقية قوة حزب الله لدى الإسرائيليين ..
    ولكن ما يبدو أنها تريد زرع المزيد من الفتنة بين الأخوة اللبنانيين بأن بعضهم يقاتل من أجل كرسي وزاري هنا أو هناك بينما حزب الله يكرس خبراته وتقنياته في بيروت كي يزداد قوة بوجه خصومه في الداخل والخارج.

  5. لقد قالها لكم وبالفم الملآن ؛” ان المهمه قد انجزت “!.
    اي ان الترسانه امتلأت بالصواريخ الدقيقه وغير الدقيقه ، وان المقاومه جاهزه لمنازلتكم !.
    اذا كانت لديكم الجرأه تفضلوا !!.

  6. ولماذا تقول لنا نحن كل هذا؟ هل نحن من سيقصف؟
    ما دمت قد تحققت من إحداثياتها تفضل بإزالتها ودعنا من ثرثرتك فلدينا منها الكثير.
    تحيا المقاومة ولو بواسطة “قرمة” أي عصا غليظة باللهجة الجزائرية

  7. شکرا لحزب الله اذا فعلت ذالک و الی المزید و موتوا بخوفکم.. و لا ینفعکم حلفائکم المسالمون !! من العرب..

  8. في الحقيقة وطبقا لميثاق الأمم المتحدة وإسرائيل من الدول الأعضاء بالأمم المتحدة لكل دولة عضو بالأمم المتحدة كامل الحق في الدفاع عن كامل أراضيها ومواطنيها بكافة السبل بما في ذلك أنشاء مصانع للصواريخ الدقيقة وكافة مصانع السلاح الأخرى بعيدا عن الأسلحة الكيمياوية والنووية وبما لا يتعارض مع ميثاق الأمم المتحدة وهذا حق مشروع لدولة لبنان متمثلة في حزب الله المدافع عن الأراضي اللبنانية وطالما أن أسرائيل مازالت تمثل العدو الأكبر للدولة اللبنانية بالمنطقة فمن الطبيعي أن تنشأ دولة لبنان مصانع صواريخ للدفاع عن نفسها عند أي اعتداء عليها.

  9. وهل كل مصالح اسرائيل لإنتاج السعاده والحب ونشر الرفاهية للعالم وماذا عن مفاعل ديمنونا هل هو لمعالجه مرضي السرطان بالإشعاع النووي لا ادري اذا كان الاعراب من الحكام العرب يعتقدون هذا ام لا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here