إسرائيل تتحدى روسيا: سنواصل عملياتنا ضد الوجود الإيراني في سوريا بالرغم من حادثة سقوط الطائرة الروسية في الأجواء السورية

تل ابيب ـ وكالات: أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، اليوم الأحد، أن إسرائيل مستمرة في عملياتها العسكرية ضد الوجود الإيراني في سوريا بالرغم من حادثة سقوط الطائرة الروسية في الأجواء السورية.

 وجاء تصريح وزير الدفاع الإسرائيلي ردا على التصريحات التي انتشرت حول احتمال قيام روسيا بإغلاق المجال الجوي السوري بوجه سلاح الجو الإسرائيلي.

وقال ليبرمان ” نحن تصرفنا ونتصرف بحذر ومسؤولية في كل الحالات الواردة الصعبة منها والسهلة، لذلك لم يتغير شيئا ولن يتغير ونحن مستمرون بالعمليات العسكرية في سوريا وهذه سياستنا”.

وأضاف ” لن نسمح بتحويل سوريا إلى قاعدة إيرانية متقدمة ضد دولة إسرائيل ونحن نواصل العمل ولهذا لدينا كل الوسائل والإمكانيات لردع هذا الخطر”.

ووفقا لرئيس الدفاع الإسرائيلي، الجيش الإسرائيلي سيواصل اعتماده على التنسيق مع القيادة العسكرية الروسية في سوريا من أجل تجنب حالات التصادم في الأجواء السورية.

واتهمت موسكو الطيران الحربي الإسرائيلي بالقيام بمناورات جوية استفزازية عرضت الطائرة الروسية للخطر وجعلتها عرضة للنيران السورية.

كما أعلن وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، في اتصال هاتفي مع أفيغدور ليبرمان، أنه نتيجة للأفعال غير المسؤولة من قبل سلاح الجو الإسرائيلي حدثت مأساة أدت إلى مقتل 15 جنديا روسيا.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها: “أجرى وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو اتصالات هاتفيا مع نظيره الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان”. وأكد وزير الدفاع الروسي خلال الاتصال أن: “على الرغم من الاتفاق بين إسرائيل وروسيا حول منع الحوادث الخطيرة بينهما، تم إبلاغ الجانب الروسي فقط قبل دقيقة من توجيه المقاتلات الإسرائلية “إف-16″ ضربات على سوريا”.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. انا خايف مدى الصوريخ يغطى المجال الجوى الا سرائيلى والاردنى وهذه كارثه على السياحة الجويه

  2. إسراءيل تتحدّى العالم و القانون الدولي و حرمة التراب والبحر والجو وتغتال في كل مكان وزمان بحماية أمريكية عمياء ، هاته التراكمات الغير عادلة والضالمة هل ستدوم إلى مالا نهاية ؟ سيأتي يوما و تقع الكارثة ،نتنياهو و ترامب أو الذين سيأتون من بعدهم سيقودون العالم إلى حرب كونية ستكون أمريكا و إسرءيل وقود لها كذالك .

  3. من خلال عمليات الرصد والتتبع ؛ تأكد لروسيا أن “كيان الاحتلال الصهيوني” تصرف من “منطلق سوء النية” سواء ما تعلق من ذلك بتوقيت الإشعار أو موقع القصف أو اختباء “عصافير إف 16” بالنظر إلى أنها “ميكروسكوبية بالمقارنة مع “إيل – 20 ” باعتبار جسما أخفى ما وراءه من عصافير ؛ وبالتالي توصلت التحقيقات إلى قناعة بأن “عملية إسقاط طائرة إيل – 20 كان مخطط لها كهذف “إسرائيلي” عن سبق إصرار وترصد !!! لذلك تم تحميل “إسرائيل” كامل المسؤولية عن حادثة إسقاط الطائرة !!! وهو استنتاج له تبعاته التي يستهين بها “حارس أمن الكاباريهات” !!!

  4. تحدي لبرمان من “قبيل تحدي الضبه الذي يؤلمه ضغط المصيدة التي أحكمت عليه ؛ فيرفع “قباعه وصراخه من شدة الألم”

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here