إسرائيل اليوم: رسمياً.. حزب زوجة “قاتل رابين” يخوض انتخابات الكنيست المقبلة

 

 

معتز بالله محمد / الأناضول: وافق “مسجل الأحزاب” في إسرائيل، الخميس، لزوجة يجال عامير، قاتل رئيس الوزراء الأسبق إسحق رابين، بتأسيس حزب سياسي جديد وخوض انتخابات الكنيست المقررة في مارس/آذار.

وبحسب صحيفة “إسرائيل اليوم”، وافق المحامي أيال غلوبوس رئيس “مسجل الأحزاب” (يتبع وزارة العدل) على طلب كانت قد تقدمت به “لاريسا عامير- تريمبوبلر”، بتأسيس حزب “مشباط تسيديك” (محاكمة عادلة).

ومن بين أهداف الحزب، السماح بإعادة محاكمة “عامير” الذي يقضي حكماً بالسجن مدى الحياة منذ عام 1995، وفق المصدر ذاته.

وتقول ” تريمبوبلر” إن هدف حزبها “دفع إعادة المحاكمات” و”تعزيز النقد والرقابة على مكتب المدعي العام والنظام القضائي”، و”مراجعة إدانات سابقة”.

ووافق غلوبوس على تأسيس الحزب بعد أن تقدمت “تريمبوبلر” بإفادة خطية بأنه ليس من أهداف حزبها أو أي نشاط من نشاطاته “تبرير مقتل رئيس الوزراء (رابين)”.

من جهتها، علقت عضو الكنيست “ستاف شابير” (المعسكر الديمقراطي)، التي كانت قد تقدمت بطلب لـ “مسجل الأحزاب” لوقف تسجيل الحزب الجديد قائلة: “حزب يجال عامير سيخوض الانتخابات. لماذا؟ ‘لأنه لا يوجد في برنامجه ما يظهر أي تأييد لعامير. هذا هو قرار مسجل الأحزاب ردا على التماس تقدمت به لوقف هذا العار”.

وتابعت في تغريدة على تويتر: “القاتل الشرير الذي أدى للضرر الأكبر للديمقراطية يريد أن يصل للكنيست من أجل إطلاق سراحه من السجن. سأواصل التصدي له حتى يدرك ألا فرصة أمامه”.

ويفرض قانون الانتخابات الإسرائيلي على أي حزب حصد 3.25 بالمئة أو أكثر من أصوات المقترعين لدخول الكنيست.

وفي 4 نوفمبر/تشرين ثان 1995، أطلق يجال عامير 3 رصاصات من مسدسه تجاه رئيس الوزراء الأسبق إسحاق رابين في تل أبيب، فأرداه قتيلاً، اعتراضا على توقيعه اتفاق “أوسلو” مع الفلسطينيين.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here