إستثناء عوض الله وبن زيد من “الصفح الهاشمي” والإفراج عن 16 شخصا من “أصدقاء الأمير حمزة” من أبناء العشائر دون “إنهاء المحاكمة” أو “وقف التحقيق”

عمان – خاص بـ”راي اليوم”:

أوقف العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني نمو وتدحرج قضية الفتنة بكافة تفاصيلها  و لكن ليس بكل رموزها عبر مسارات قضاء محكمة امن الدولة عندما قرر على نحو مفاجئ بعد ظهر الخميس وخلال مقابلته عدد من الشخصيات السياسية والوطنية اصدار توجيهاته بتأمين الافراج عن كل الاردنيين الذين وصفهم بالذين تعرضوا للضلال أو “المغرر بهم”.

ويبدو ان الاجراء الملكي الاردني يشمل نخبة من المتقاعدين العسكريين وأصدقاء وابناء عشائر واصدقاء لولي العهد السابق الامير حمزة بن الحسين.

وإستثني الصفح الملكي الهاشمي كما وصفته الحكومة كل من الدكتور باسم عوض الله والشريف حسن بن زيد بسبب “إختلاف دورهما”.

وتحدث التوجيه الملكي عن شرائح وفئات واشخاص تعرضوا للتضليل واتبعوا بعض المحاولات وقال بان الفتنة تم التعامل معها بهدوء ولكن من بدايتها لكنها تسببت بالألم وكان يمكن لو لم يتم التصدي لها ان تسبب الاذى للوطن الاردني.

ولم يعلم بعد مصير الدكتور باسم عوض الله ولا الشريف حسن بن زيد لكن يبدو ان التوجيه الملكي والذي باشرت الحكومة والسلطات الامنية والقانونية للامتثال له يتضمن تامين الافراج دون الالغاء بحالة التقاضي بالمعنى القانوني الصارم عن نخبة من الموقوفين من ابناء العشائر وذلك بعد تلقي الملك لعرائض عشائرية تطالب بالإفراج عن ابناء العشائر الموقوفين.

إستجابت السلطات المختصة بسرعة لتوجيه الملك الجديد الذي يعني بان البلاد تتجه عمليا لطي صفحة الفتنة او المؤامرة دون الكشف بعد عن  التفاصيل المتعلقة بالجهات الخارجية او الاجراءات المتعلقة  بالمعارضة الخارجية وهي تعبيرات سبق ان وردت في بيانات الحكومة في  التعليق على مسار الاحداث.

وتم الافراج فعلا بعد ظهر الخميس عن 16 شخصا من الموقوفين.

ويبدو واضحا ان الدكتور عوض الله وبن زيد قد يبقيان في السجن لفترة اطول وبانتظار استمرار المحكمة وبعد تلقى العديد من العرائض ذات البعد العشائري  حيث سياسة الصفح الملكي هنا تعمل باتجاه تفكيك هذا الملف وتجاوز المحنة التي حصلت واحتواء اثارها على الاقل وسط شرائح المجتمع الاردني.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

16 تعليقات

  1. بعض المعلقين في هذا المنبر يعيشون عقليه دولهم
    البوليسيه فهم مدجنين في تفكيرهم وتصرفاتهم
    وتم منهجياً تدمير شخصيتهم وطريقه تفكيرهم فهم دوماً لا يستطيعون استعاب النقد او حريه التحدث وطريقه نقاشهم وتعاملهم مع الآخرين مبنيه على الازدراء و العنف اللغوي والجسدي فهم دوماً يقومون بإقصاء الآخر وايجاد عيوب في الناس اما في اسمائهم او دينهم او منبتهم او اصولهم لانهم هكذا تم صقلهم في مجتمعاتهم الفاشله المبنيه على العنف والتنمر.
    Beem me up scotty

  2. الى مهدي العربي السني
    و الذي ليس لاسمك اي نصيب من اي منهم، الاستخباء خلف الشاشة و خلف اسم مستعار و رمي التعليقات الفارغة الجوفاء تماما مثل جمجمتك و توزيع الثقافة على الناس بما يتناسب و قدرتك العقلية لهو شي محزن، ادعو الله لك بالشفاء العاجل. و انصحك انت ايضاً to look the word up and make sure. مع تمنياتي لك بالشفاء العاجل

  3. الى ليث محمد عبد
    من ادب النقاش والحديث ان لا تجرح من تحاور ولكن الدنيا رمضان ،
    وكأني بك تمشي برأس منفوخ في حاره ضيقه،
    يا عبقري زمانك اتحداك واتحدى من علمك الانجليزيه ان
    الكلمه Beem
    وليست Beam
    وانا اعرف الفرق تماماً
    بينهما كما اعرف الجاهل من المتعلم.
    Google it
    يا عدو نفسك.
    Beem me up scotty

  4. للعلم
    ممنوع في القانون الامريكي ان يعمل مواطن امريكي في
    حكومة دوله اخرى
    حتى لو كانت بلده الاصليه و السؤال هنا
    كيف يزوره في معتقله موظفين من
    السفاره مع اثبات تورطه في مؤامره لزعزعة امن دوله حليفه ؟
    الجواب عند جهينه..
    Beem me up scotty

  5. لم يعتد النظام الأردني منذ التأسيس على إخراج مسرحيات سياسية من أجل اللعب في أفكار المجتمع أو تسليط الأضواء أو تبديل الأضواء أو نشر الخدع.
    فالحكم الأردني منذ الأزل بني على واقع ويتكلم في واقع فما حدث في الاردن هناك أيادي سامة تريد العبث في صمود الاردن وعناد الملك في مواجهة الخطط لضياع القضية الفلسطينية والوصايا على المقدسات.
    فإذا كانت تفاهات الأصوات وخبث الخطط الطفولية تريد النيل من شعب الاردن فالاردنيون متفقون على أن وجود النظام الهاشمي هواستقرار لحياتهم وحياة الملايين من العرب الذين فروا من البطش من انظمتهم.
    فإذا كان استقرار بعض أنظمة العرب بحكم وجود المال أو وجود العصا البوليسية فإن استقرار الاردن هو سلاسة النظام وتسامحه واعتداله.

  6. على ما يبدو أن من هم الآن حول الملك كمستشارين أو مستشار يفكرون بنفس الطريقة التى اعتاد عليها الأردن وكانت سببا في عبوره كدولة الكثير من المحن،،،،

    إلى من اعترض على هده الطريقة بغض النظر كنا نصدق الرواية الرسمية من عدمه، لا يمكن أن يدار الأردن بغير هذه الطريقة، والسؤال الذي يطرح نفسه أمام اعتراض المعترضين ما السيناريو الذي يجب أن يتم فيه الخروج من هذه المعضلة هل مزيد من الاحتقان وتأليب الشارع بعضه على بعض هل إبقاء المعتقلين سببا مستمرا لحراك عشائري دائم،!!!!

    من الإبداع أن تضمن النتائج وتشتريها دون أن يدفع ثمنها أحد أو على الأقل بأقل ثمن ممكن.
    وهذه حقيقة كما أنها تخدم الدولة كوطن هي تخدم بالمقابل الطرف المتورط إذا افتُرضنا حسن النوايا.

  7. الى متى سيبقى من يمثل العشائر والمحافظات الاردنيه هم ذات الوجوه من البطانة الفاسده المتنفعه…. لم أرى من حضر اللقاء مع الملك من تكلم عن وجع الوطن والاردنيين بقدر ما تكلموا بذات اسطوانة النفاق والبيعه…

    من دعاهم للقاء الملك…. هو من رتب لذات اللقاءات السابقه في مختلف المناسبات والتي أوصلت صاحب القرار لقناعه مزيفه ان وضع الوطن والمواطن بأحسن حال….

    يا صاحب القرار …. اخرج قيادات العشائر الوطنيين للعلن…. خاطب واستمع لمن يعطيك الحال وليس القيل وكيل المديح…..

    المرحله خطيره والأعداء يتكاثرون… وهذه المرحله تريد رجالات ان قالت صدقت…. وان دافعت اخلصت… ولا اعتقد يا صاحب القرار ان قائمتهم الطويله لدى الدوله عن مكتبك ببعيده

  8. للذين ينكرون حقيقة الواقع كما ينكرون حقيقة وجود فايروس كورونا رغم واقعها الاليم ، مهما بقيتم تشككون
    ومهما تعددت الوان اسألتكم ومهما اختلفت الوانها بالنهاية لونها واحد ان الحقيقة لونها واحد
    ان الهاشمي ابو حسين داس على فتنتكم النتنة وباذن الله
    ستفشلون كما فشلتم بضياع سوريا الحبية .
    حفظ الله الملك حفظ الله الاردن

  9. نحن على نفس الراي بانها مسرحيه هزليه من قام بااعدادها وخطط لها بانه فاشل في قضية التاليف ؟ كان هناك اعداد لحراك داخل الوطن وثوره بيضاء على الفساد والفاسدين لان الشعب هلك من الدين والفقر والبطاله وتكميم الافواه فسبقوا الحراك اولا لتصفية الحسابات الداخليه داخل الاسره الحاكمه وثانيا تصفية الحساب مع باسم عوض الله كما حصل مع محمد الذهبي والبطيخي مدراء المخابرات لان لدى راس الدوله وبعض المستشارين راي اخر بانه لايجوز لااي احد خدم في معية القياده وتم عزله ان يبقي الاسرار قيد الكتمان واهيرا نوكد انه لايجود اي موامره ؟؟ والديوان الملكي اعد وثيقه من ابناء الوطن تطالب بالعفو في شهر رمضان وان الديوان رتب مع بعض الوزراه واصحاب الدوله للقاء الملك والطلب من الملك الصفح وهذه تمت بين المخابرات والديوان وسبق ان تحدثنا خلال الراي اليوم ان الملك سيصفح وبصدر العفوا قبل العيد حمى الله السعب الاردني الابي وحمى الامه وعاش الشعب وتحية الى الشعب الفلسطيني الابي وعاشت فلسطين .

  10. هذا كان تعليقي الارحة فقط تحت مقال هنا 😂🌷

    اوروبيYesterday at 11:42 pm
    بعد محاكمتهم خلف الأبواب المغلقة، وما بين طبيعة العفو لدى الهاشميين و الضغوط الخارجية المعتادة سيتم إخلاء سبيل المقبوض عليهم مع بعض القيود والشروط . والله اعلم..

  11. المسرحية تقترب من الفصل الاخير
    وبالرغم من ذلك نبقي عند موقفنا بانه لم تكن هناك محاولة انقلاب وما تم من تحرك وتحريك لضبط والاعلان عن هذه ” التحركات المريبة” في الوقت “المناسب” الذي اختاره صاحب القرار ما هو الا للتغطية علي ما يخطط للمنطقة في المرحلة القادمة وخاصة بعد توقيع ما سمي ب”اتفاقية الدفاع المشترك” مع الامريكان هذا بالاضافة لتصفية بعض الحسابات في داخل العائلة الحاكمة وايضا بين بعض مراكز الفساد في البلد وليس بهدف التعلم من التجارب والاحتياط من المؤامرات والمباشرة فورا باجراء الإصلاحات والتغييرات لتحصين الوطن والمواطن بخطوات واضحة وفعلية…
    وكاسك يا وطن

  12. كنا بنتمنى لو كان قرار العفو اذا كان ولا بد منه ان يكون بعد المحاكمة كان بتراعي مشاعرنا احنا ضحايا الحالمين … والله هالخضة اللي شفناها مش قليلة …

  13. (الصفح والأفراح عن جميع المتهمين الأردنيين من العسكريين المتقاعدين من أبناء العشائر…. ممن غرر وضلل بهم.. )… ما عدا باسم عوض الله… والشريف حسن بن زيد… ما معنى هذا الكلام..ايها الاخوه؟؟؟ لماذا لم يصفح ويفرج عن..الجميع.. بما فيهم.. باسم عوض الله. والشريف بن زين.. لقد غرر بهم.. وضلل بهم أيضا.. اهكذا يكون الصفح والعفو؟؟ يجب ان يصفح ويعفى عن الجميع.. أو يخضع الجميع للقانون… والا هذه ليست دولة قانون..

  14. ال مهدي العربي السني، بس لو تكتب الاقتباس الانجليزي صح اول بلا حكي فاضي ما له طعم.
    beam” me up scotty”

  15. الخطوه الاولى للنزول عن الشجره على المستوى الداخلي…. يبقى الخطوه الثانيه على المستوى الخارجي بانتظار ما ستسفر عنه التفاهمات مع الدول المعنيه بملف عوض الله ورفيقه….

    بطبيعة الحال …. ندعو الله تعالى أن يوفق صاحب القرار لما فيه مصلحة البلاد والعباد…. وان يتخلص من طغمة الفساد من مسؤولي النفاق….

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here