إزفستيا: نظام مالي جديد يتجاوز أمريكا لمصلحة إيران

“إغناء إيران: أوروبا تضع نظيرا لسويفت مع روسيا”، عنوان مقال دميتري غرينكيفيتش، في “إزفستيا”، حول ابتكار نظام جديد للحسابات يتيح الحفاظ على التعاون مع إيران رغم العقوبات الأمريكية.

وجاء في المقال: تشارك روسيا في تطوير نظير أوروبي لـSWIFT . ذلك ما قالوه لـ “إزفستيا” في المكتب الصحفي بالمفوضية الأوروبية. ووفقاً لممثل المنظمة، فإن الغرض من النظام الجديد هو توفير عمليات مالية قانونية مع الشركات الإيرانية، على الرغم من العقوبات الأمريكية المفروضة على طهران. يهدف النظام إلى الحفاظ على التعاون مع الجمهورية الإسلامية في قطاعات النفط والغاز والمالية والتجارة والاستثمار والنقل.

وحسب تصريح الممثل الرسمي للمفوضية الأوروبية لـ”إزفستيا” فإن المشاركين في “الصفقة النووية” – روسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا – يعملون معا على آلية تسمح للمعاملات مع إيران بتجاوز العقوبات الأمريكية. كما أُشركت بلدان الاتحاد الأوروبي الأخرى في تنفيذ المشروع.

وفي الصدد، قال رئيس قسم التحليلات في المركز المالي الدولي، رومان بلينوف، إن مشاركة روسيا في تطوير نظير أوروبي شامل لـ سويفت من شأنه أن يزيد من هيبة القطاع المصرفي الروسي في أعين مجتمع الأعمال في الاتحاد الأوروبي. ووفقا له، فإن بنية حلول، على غرار سويفت، أمر مفهوم ، ولكن إنشاءها يتطلب استثمارات كبيرة. ومع ذلك، فإذا تمكّنت روسيا من التأثير في تطوير النظام، فستعطي الاستثمارات أُكلها.

كما أكد رئيس رابطة أمناء خزائن الشركات، فلاديمير كوزينيتس، أن مشاركة روسيا في تطوير سويفت الأوروبي يمكن أن يساعد بلدنا (روسيا) بالفعل في تقليص الحسابات التجارية بالدولار. يمكن الاستفادة من النظام الجديد في إدراج وظائفه في البورصة، ليس فقط المالية، إنما ورسائل الأعمال بين الشركات.

وفي وقت سابق، أعلن وزير المالية الروسية أنطون سيلوانوف عن استعداد روسيا للانضمام إلى البديل الأوروبي عن سويفت. ووفقا له، فإن ظهور مثل هذا النظام يمكن أن يكون ردا على القيود التي تفرضها الولايات المتحدة فيما يتعلق بكل من الشركات والمؤسسات المالية، والتي تجري حساباتها بالدولار الأمريكي. (روسيا اليوم)

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. يبدو أن الروس و الأروبيين اتفقوا على إعادة رسم خريطة العالم على النحو الذي كانت عليه قبل الحرب الكبرى (1914-18). إذا لم يكن هذا صحيحا تماما، فإن هناك تحولا جذريا في منظومة الأمن العالمية، تنظر إلى أمريكا على أنها قوة مانعة للإبتكار و تفوق المتنافسين في العالم.

  2. الى المدعي Tehran
    قل لعمال الاحواز ان يذهبوا الى سفارة المنشار لكي يحصلون على حقوقهم الكاملة بعد ان يتم تقطيع جسدهم بالمنشار هههههههه

  3. الى المعلق طهران
    ما رايك بالمظاهرات واعمال العنف التي تجري الان في فرنسا؟؟.
    هل فرنسا تدعم النظام السوري وحزب الله ؟؟.
    ام ان فرنسا مفروض عليها عقوبات منذ اربعين سنه ؟؟.
    ارجو ان تحترم عقول الناس . وتترك لنفسك قليلاً من الاحترام !.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here