إزفستيا: مطبات صفقة “أوبك ++” الجديدة

تحت العنوان أعلاه، كتب الباحث السياسي أليكسي موخين، في “إزفستيا”، حول التوازن العقلاني بين العرض والطلب في سوق النفط، والاحتيال السعودي الذي أدى إلى انهيار الأسعار.

وجاء في المقال: بالطبع، ستكون هناك صفقة “أوبك ++” جديدة، فلجميع اللاعبين النفطيين الرئيسيين مصلحة في ذلك، وجميعهم، بما في ذلك الولايات المتحدة ، مستعدون للمفاوضات.

هناك أمل في أن يدفع الوضع الحالي الجهات التنظيمية الرئيسية إلى تشكيل آلية جديدة لتحقيق التوازن في سوق الطاقة. ونتيجة لذلك، يجب أن تصبح السوق أكثر قابلية للإدارة، وليس من مركز واحد، إنما لمصلحة المستهلكين بمساعدة آلية إجماع تنظيمية في أيدي عدد من اللاعبين الرئيسيين في وقت واحد.

يجب أن نتذكر أن وضع السوق الحالي نجم عن خطوات مشكوك فيها للغاية من قبل المملكة العربية السعودية.

أقدم السعوديون عمدا على تدمير الصفقة بخطط بعيدة المدى (ولكن ليس جدا). لقد بنوا، كما اتضح، احتياطيات ضخمة من النفط، دون زيادة حجم إنتاجه من 9 إلى 12 مليون برميل، في اليوم، كما ادعوا. ولكن، لا يمكن الحفاظ على وتيرة النمو هذه من وجهة نظر تقنية، فهذا يتطلب ضخ أموال ضخمة في مشاريع التعدين، وليس للسوق إلا أن تلاحظ ذلك.

في الواقع، نحن، على الأرجح، أمام تلاعب مبتذل بالمعلومات عن حالة السوق في بلد واحد: فالرياض، من خلال إعلانها عن مستوى إنتاج يبلغ 12 مليون برميل، ستواصل الإصرار على واقعيته في الصفقة الجديدة، وستنطلق منه في تخفيض حصتها، فيما المستوى الحقيقي للإنتاج لديها هو 9 مليون برميل في اليوم.

وهكذا، فنحن أمام علامات احتيال مع كل العواقب المترتبة على الرياض وواشنطن. ونؤكد أن التدخل اللفظي للسعوديين، الذين وعدوا بزيادة الإنتاج بحدة وخفض أسعار الخام، هو الذي سمح للمضاربين بتخفيض الأسعار في السوق.

وهكذا، فعلينا استخلاص استنتاجات دون إبطاء، وإلا فإننا سنستمر في مواجهة مثل هذه “التقلبات” والتلاعب بالمعلومات، والبحث عن صفقات جديدة.

(روسيا اليوم)

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here