إزالة صورة الرئيس عباس من مدخل مخيم “مار الياس” بلبنان

 ein alhilweh

لندن ـ “رأي اليوم”:

تفيد أنباء واردة من لبنان أن مجهولين أزالوا صورة الرئيس الفلسطيني محمود عباس من على مدخل مخيم “مار الياس” وأبقوا على صورة الرئيس الراحل ياسر عرفات، دون معرفة السبب أو الجهة التي تقف خلف الحادثة.

ووفق “شبكة الأخبار الفلسطينية” فقد ذكرت أن العملية أثارت تساؤل الكثيرين حول الأمر، حيث كانت توضع صورتان كبيرتان لكل من الرئيس الراحل عرفات، والرئيس أبو مازن على مدخل مخيم مار الياس في العاصمة اللبنانية بيروت، خاصة وأن المخيم يعتبر من اهدأ المخيمات الفلسطينية في لبنان، ويعيش فيه فقط مئات اللاجئين.

وهذا المخيم هو أصغر مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، وتبلغ مساحته نحو 0.5 كلم مربع، وعدد سكانه ما يقارب من الـ 1650 نسمة، ومسجل منهم فقط نحو 600 لاجئ في “الأونروا”.

والمخيم تأسس في العام 1952، ويقع المخيم إلى الجنوب الغربي من العاصمة اللبنانية بيروت، ويعد العاصمة السياسية للمخيمات الفلسطينية في لبنان، حيث يوجد مركز رئيسي لكل فصيل فلسطيني.

وخلال الزيارة الأخيرة للرئيس عباس للبنان، علقت صورا كبيرة للرجل في بيروت، وفي بعض المدن اللبنانية ترحيبا باستقباله، ولحركة فتح التي يتزعمها الرئيس عباس ثقل سياسي كبير في لبنان.

وقدم في آخر زيارة له والتي التقى فيها الرئيس اللبناني ميشال سليمان ورئيس الحكومة تطمينات للسلطات اللبنانية ببقاء مخيمات اللاجئين الفلسطينيين على الحياد في الصراع الداخلي هناك.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here