“إرنا”: سلطات الحج السعودية تستقبل حجاجا إيرانيين بالورود والحلويات (صور وفيديو)

طهران ـ وكالات: حظي حجاج إيرانيون باستقبال دافئ من قبل السلطات السعودية لدى وصولهم إلى أراضي المملكة، حسبما أوردت وكالة “إرنا” الإيرانية الرسمية.

ونشرت الوكالة صورا تظهر مجموعة من الحجاج الإيرانيين الذين استقبلتهم سلطات الحج في المملكة بالورود والحلويات عند دخولهم المدينة المنورة.

وأفادت الوكالة بأن أكثر من 52 ألف زائر إيراني وصلوا، منذ 13 يوليو لغاية اليوم السبت، إلى مكة المكرمة من أجل أداء فريضة الحج لهذا العام، وذلك في إطار 368 قافلة.

وكان رئيس منظمة الحج والزيارة الإيرانية، علي رضا رشيديان، أعلن سابقا أن إجمالي عدد الحجاج الذين وصلوا إلى السعودية بنهاية يوم أمس الجمعة، بلغ 60 ألفا و623 شخصا، بما يشمل الزوار ومسؤولي شؤون الحجاج الإيرانيين.

 

 

 

Print Friendly, PDF & Email

17 تعليقات

  1. هم ضيوف الرحمن قبل ان يكونون ضيوف المملكة العربية السعودية وهاذا موسم حج لا رفث ولا فسوق في الحج

  2. فی کل عام اکثر من ۸۵ الف ایرانی یشرفون الله حج بیت الله الحرام و انا حدودا ۱۲ سنه من امسجل اسمی الا زیارت بیت الله و الان ملیون و ماتین الف نفر فی الانتظار الا تشرف بیت الله
    و ها اولا الزوار یسکنون فی احسن فنادق فر المدینه الموره و مکه المکرمه و مطبخیه مرکزیه تجهز الطعام لل حجاج و توزیع بین الفنادق

  3. تعليقات القراء الاعزاء عدوانية. لا يجوز مقابلة الجمال بالقبح و الاحسان بالاساءة و اللطف بالشدة. قال المتنبي
    و وضع الندى في موضع السيف بالعلى ……………. مضر كوضع السيف في موضع الندى
    هذه اللمسة السعودية جميلة و حضارية و تستحق الثناء. نرجو الله ان يزيد السعوديين اقترابا من اخوانهم في العراق و ايران و قطر و تركيا و نسيان الماضي و الوقوف معا ضد العدو الصهيوني.

  4. هيك لازم أتكون السعودية وجه مشرف. شو ناقص السعودية انها تقود العالم العربي والإسلامي لاشئ سوى ان تكون في خندق شعوبها،الله يغير هل حال لأحسن حال والله ينور قلوب قادة السعوديه. للحق.

  5. لا عجب ولا تعجب يقول المثل الشعبى ” اليد التى لا تستطيع كسرها حبها ” ومملكة ال سعود تطبق هذا المثل الشعبى حرفيا من زمان ومع كل من لا يقدرون عليه .
    اما المقدور عليه فهم الوحوش الكاسرة التى لا تخشى فيهم لومة لائم.
    فسبحان مقسم الأرزاق والهادى إلى عظائم الاخلاق.

  6. يستقبلون حجاج ايران بالورد و يحاربون و يحاصرون اليمنيون خمس سنوات بحجة دعم ايران .
    تصرف غريب هل يرتقي إلى النفاق ام انه الخوف و الهلع .

    اذا لم تستحي اصنع ما شئت

  7. الم يخرج مشايخ الوهابية والاخوان يكفرون الإخوة الشيعة ؟
    مالذي استجد الان يامملكة الترفيه ؟!

  8. Yes we are one family
    Yes for HUMANITY first
    Yes for mutual respect between the people
    Yes for OUR UNIFICATION AGAINST ZIONISM USA RUSSIA FRANCE British COLONIZERS

  9. سبحان مغير الأحوال من حال إلى حال. طول الوقت كانوا شيعه مجوس وعبدة قبور واليوم يا هلا وفوقها ورود!!!!!
    على أي حال، فإننا نعلم الأسباب ولكن الحمد لله. لكن بعد اليوم لعلنا لا نسمع تكفيركم وتكفير أتباعكم لأتباع أهل البيت عليهم وعلى سيدهم رسول الله أفضل الصلاة وأتم التسليم.

  10. الشعب الإيراني شعب طيب متواضع متمسك بعقيدته ثابت عليها شعب يخاف الله ولا تصدقون المرتزقة والذباب الالكتروني الذين يحاولون تشويه صورة دولة مسلمة لا لسبب الا لانها تقف ندا للامريكان والصهاينة وترفض ان تكون تابعة لهم كما هو الحال في اغلب دولنا العربية

  11. الله يستر من هذا الاستقبال
    ان شاء الله يعود كل الحجاج سالمين الى اوطانهم
    بصراحة الحج الان اصبح فيه مخاطرة كبيرة خاصة انه منطقة الخليج مشتعلة والعدوان عَلى اليمن مازال مستمرا وولاة الامر لا احد يمكنه ان يراهن على سياستهم المتذبذبة وغير المتزنة
    هذا غير حفلات الترفيه والانفتاح بالاضافة الى انه كل ماكان حرام اصبح الان حلال بدون مقدمات او تبرير لماذا التحريم ولماذا التحليل

  12. انفصام عجيب في مملكة العجائب هذه !!
    أمس يتحدث السديس عّن الأقصى ويدعي على الصهاينة المعتدين عليه ويطالب بعدم العنصرية والطائفية مع انه ولاة أمره ملوك العنصرية والطائفية هم المتامرين على القدس وعلى الأقصى !!
    واليوم تستقبلون الحجاج الإيرانيين بالورود وبالحلوى مع انه منذ أسبوع خرج الجبير يقول على المجتمع الدولي ردع ايران !!!
    اثبتوا على موقف واحد ياسعوديين وإلا لن يصدقكم احد

  13. يعني تعترفون ياسعوديين انه الإيرانيين من أهل الكتاب مثلنا مسلمين وأنهم مؤمنين بالله وبرسوله الكريم اذا لماذا يخرج مشايخكم وذبابكم الالكتروني لتكفيرهم وشتمهم أليس هذا عيب عليكم وفيه إساءة لكم اكثر من الاساءة الإيرانيين ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here